بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

إخوتي في الله؛

مادّةٌ - بحَولِ الرّحمنِ - نافعَةٌ.

نَبذةٌ عَن؛
كُليّةِ الطّبِ؛ بِجامِعةُ الكُويتِ
.

،’

جامَعة الكُويت


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

كُليّةُ الطّبّ؛
بِ؛
جامِعةِ الكُويتِ!
******

تأسست كلية الطب في العام1973 واستمرت منذ الوقت في تطور دائم لتصبح كلية طبية ذات تنظيم عالمي لخدمة دولة الكويت ومنطقة الخليج. وقد نمت القوة الطلابية في الكلية من (48) طالبا وطالبة في العام 1976 إلى (80) طالبا وطالبة يتم قبولهم سنوات. وقد تخرجت الدفعة الأولى من طلبة الكلية في العام 1983 ، كما يبلغ إجمالي الحاصلين على درجة B.M, B. Ch عدد (518) طالبا وطالبة منذ تأسيس الكلية. وتقدم الكلية البرامج الطبي على مدى سبع سنوات، ويبلغ إجمالي العدد الحالي للطلبة في الكلية (600) طالب وطالبة و(500) عضو هيئة تدريس وفني وإداري.

ويقع تنظيم الكلية في عدة أقسام تتضمن
التشريح والكيمياء الحيوية وطب المجتمع والعلم السلوكي والطب وعلم الأحياء الدقيقة والطب النووي وأمراض النساء والولادة وطب الأطفال وعلم الأمراض وعلم العقاقير والسموم وعلم وظائف الأعضاء والعناية الأولية والطب النفسي وعلم الأشعة والجراحة. وتقدم الكلية البرنامج الجامعي وبرنامج الدراسات العليا في علم الأحياء الدقيقة وعلم الأمراض وعلم وظائف الأعضاء وعلم العقاقير. إضافة إلى ذلك، تقدم الكلية برنامج الدكتوراه في علم وظائف الأعضاء مما يقود للحصول على درجة الدكتوراه. ويعتبر مستشفى مبارك الكبير ميدان التدريب والتدريس للكلية، إضافة إلى تجهيزات مستشفيات الأميري والعدان والولادة والفروانية والجهراء والأحمدي والصباح والصدري والرازي والطب النفسي وابن سينا، إلى جانب مختلف العيادات العامة في دولة الكويت.

ويتمتع طلبة الكلية وطاقمها الأكاديمي بأعلى مستويات التجهيزات والخدمات للتدريس والبحث والتي تضاهي الكليات الطبية المتميزة حول العالم. وتتضمن هذه التجهيزات المختبرات الحديثة والمعدات المتطورة وحيوانات التجارية والتكنولوجيا. ويتم تقديم الخدمات المتطورة لوزارة الصحة العامة ، إلى جانب الخدمات الاستشارية لمختلف المستشفيات بما فيها اختبارات التشخيص والإجراءات المتخصصة ورقابة العقاقير العلاجية وفصل السموم.
من جانب آخر، يتم تنظيم قاعات البحث وورش العمل للمجتمع الطبي، كما يتم تقديم العديد من المقررات لطلبة كلية العلوم الطبية المساعدة والتمريض وكليتي الصيدلة وطب الأسنان. وتتمثل مهمة الكلية في تشجيع الامتياز التخصصي واكتشاف المعرفة في مجال صحة الإنسانية ومرضه، إلى جانب التشجيع على السلوك الصحي الوقائي ودعم أساليب الحياة الصحية وتقديم الخدمات ونشر الوعي والمعرفة لإفادة المجتمع وأفراده.

وتتطلب هذه المهمة متابعة مستمرة للمعرفة والتعليم والتدريب في مجال الطب
وتوفير التدريب المهني للأطباء المقيمين ، إلى جانب تقديم الخدمات الطبية ذات الجودة العالية للمجتمع ودعم وتشجيع الامتياز في مجال أبحاث الطب الحيوي والطب النفسي الاجتماعي. ويطور الطلبة الخريجون مهارات ممارسة مهنة الطب علميا وإنسانيا بمعايير أخلاقية عالية ومعرفة متمكنة بتكوين الجسم البشري ووظائفه وقدراته وشخصيته وتطور الأمراض وعواملها المؤثرة على أداء الوظائف الطبيعية. ويجب على الطلبة أيضا أن يكونوا قادرين على ربط الأعراض الإكلينيكية بالتغيرات التكوينية والوظيفية بحيث يقوم علاج المريض على إستراتيجية منطقية ومعرفة علمية، كما أن عليهم تعلم كيفية استخلاص الحقائق من المريض من خلال استخدام مهارات الاتصال الفاعلة، وأن يكون لديهم معرفة بالأمراض التي تمثل خطرا جسيما على الحياة والأمراض الأكثر شيوعا، كما أن عليهم أن يكونوا على استعداد تام للتعامل مع المرضى وذوبهم من منطلق التعاطف والتفهم التام. ويجب أيضا أن يكونوا قادرين على فهم تأثير البيئة المادية والاجتماعية والثقافية على الصحة وتقدير المسؤولية المهنية الملقاة على عاتقهم نحو تحسين الصحة العامة والوقاية من الأمراض، كما أن عليهم أيضا إدراك أن الاستنتاج المنطقي هو السبيل للوصول إلى النتائج والقدرة على تقييم الأدلة بناء على مصداقيتها بالموضوع. من ناحية أخرى، يتوجب على خريجي الطب إدراك أن التعليم المستمر مطلب أساسي للممارسة الطبية الجيدة وبأنهم ملتزمون بالاستمرار في طلب العلم والمساهمة في تقدم الطب من خلال مساهم المهني، وما يدعم ذلك من الاطلاع على العلوم الطبية المتطورة باستمرار وتطبيقها على التعليم الطبي والأبحاث والخدمات الطبية في دولة الكويت. لذلك ، تضع كلية الطب نصب أعينها مسؤولية الوصول لمستويات رفيعة في مجال التدريس الطبي والخدمات الصحية المجتمعية والمحافظة على هذه المستويات ، كما أنها ترى بأن اشتراك طلاب الطب والعملين في مجال الطبي وعامة الناس في الاستفادة من هذه الفرص عنصر بالغ الأهمية.

وتمنح كلية الطب الدرجات الجامعية في بكالوريوس العلوم الطبية الأساسية ( B.Med.SC)
وبكالوريوس الطب وبكالوريوس الجراحة ( M.M C.Ch)، كما يتكون البرنامج الطبي من المنهج الدراسي لمرحلة الإكلينيكية. ويتضمن النظام الدراسي في مرحلة ما قبل الطبية على 46 ساعة دراسية، ويجب اجتياز 76 وحدة دراسية بنجاح لبرامج المرحلتين ما قبل الطبية وما قبل الإكلينيكية للحصول على درجة الإجازة الجامعية في العلوم الطبية ( .B.Med.Sc ) وتعتبر هذه الدرجة متطلب القبول في البرامج الإكلينيكي والذي يعمل على تدريب الطلبة في الأجنحة والعيادات الخارجية لمستشفى التدريب العلمي وحلقات النقاش أحد أهم عناصر البرامج. ويتحدد التقدير النهائي في بكالوريوس الطب والجراحة بناء على أداء الطالب في المرحلتين ما قبل الإكلينيكية والإكلينيكية.

الطالب الذي ينهي (51 ) وحدة دراسية أو أكثر في أي فصل دراسي ويحصل على معدل يساوي (5.3 ) نقاط أو أكثر يوضع اسمه على قائمة الشرف. ويتم في نهاية كل فصل دراسي إصدار قائمة بأسماء هؤلاء الطلبة لتكريمهم ومكافأتهم. والطالب الذي ينهي دراسته الجامعية بمعدل عام يساوي 3.67 أو أكثر يمنح درجة الامتياز مع مرتبة الشرف بشرط أن ينهي دراسته في غضون المدة الاعتيادية للتخرج وهي 8 فصول لبكالوريوس العلوم الطبية و14 فصلا لبكالوريوس الطب والجراحة، ويجب على جميع المرشحين لنيل درجة الإجازة الجامعية في العلوم الطبية الأساسية ( BMed.SC ) استيفاء متطلبات القبول في الكلية والقائمة على البرنامج الدراسي والتقاييم. ويتم منح الدرجة بناء على توصية الكلية وتقارير الممتحنين.
ويقدم برنامج مرحلة ما قبل الإكلينيكية خلفية كاملة في العلوم الطبية الأساسية اللازمة للممارسة الإكلينيكية في المستقبل ، حيث يعمل على غرس أسس التفكير العلمي وتشجيع التعلم الذاتي . وتطبق الكلية نظام التقييم المستمر الذي تلبيه الاختبارات النهائية،
إلى جانب نظام الممتحنين الخارجيين اللذين يشاركون بالاختيارات النهائية وغيرها من أنشطة الكلية مثل التدريس وقاعات البحث والأبحاث ويقدمون التقارير للعميد حول مقاييس الاختبارات وغيرها من الأمور ذات العلاقة. وتقرر هيئة الممتحنين الدرجة النهائية لكل طالب اعتمادا على أدائه.


وللحصول على الدرجة الإكلينيكية،
يجب أن يكون الطالب قد استكمل بنجاح برنامج الدرجة الجامعية في العلوم الطبية وثلاث سنوات من البرامج الإكلينيكي للحصول على درجة البكالوريوس في الطب ودرجة البكالوريوس في الجراحة. تتضمن السنة الإكلينيكية الثالثة الطب والجراحة والتخصصات الجانبية ذات العلاقة بواقع 12 أسبوعا للطب و12 للجراحة. وثلاثة أسابيع لكل من الرعاية الأولية وعلم الأمراض الجلدية وطب العيون والأنف والأذن والحنجرة، إلى جانب الطب الشرعي. وتكون الاختيارات النهائية في نهاية العام، مع الممتحنين الخارجيين في الطب والجراحة.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وفّقكمُ اللهُ، وسدّدكمُ.