في لقاء حضره وزير التعليم والعلوم الياباني...
وزير التجارة والصناعة ووزير الاقتصاد والتخطيط يلتقون بالمبتعثين السعوديين في اليابان


2012-02-02
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
وزير التعليم والعلوم الياباني يتحدث للمبتعثين في حضور د.الربيعة ود.الجاسر
في يوم الثلاثاء الموافق 31 يناير 2012م ، وعلى هامش منتدى فرص الأعمال السعودي الياباني المقام في العاصمة اليابانية طوكيو، اجتمع كل من معالي وزير الصناعة والتجارة السعودي د. توفيق بن فوزان الربيعة، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي د. محمد بن سليمان الجاسر ومعالي وزير التعليم والعلوم الياباني هيرانو هيروفومي ، بالطلبة المبتعثين السعوديين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين وبتشريف من رئيس المركز السعودي للدراسات الاستراتيجية صاحب السمو الملكي الامير/ فيصل بن تركي الفيصل في لقاء حضره سعادة رئيس مجلس الغرف الجارية السعودية الشيخ عبدالرحمن الجريسي وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان د.عبد العزيز تركستاني وسعادة الملحق الثقافي د.م.عصام بخاري،.
وأعرب معالي وزير التربية والتعليم الياباني في كلمته التي خاطب بها المبتعثين باللغة اليابانية عن سعادته بالمبتعثين السعوديين الدارسين في الجامعات اليابانية مبينا ان هؤلاء الشباب سيكونون جسور التواصل في نقل الصناعة، العلوم و التقنية والمعرفة اليابانية الى المملكة العربية السعودية واعدا بتطوير بيئة أكاديمية خلاقة للمبتعثين السعوديين في الجامعات اليابانية. بعدها ألقى معالي وزير الصناعة والتجارة الدكتور / توفيق بن فوزان الربيعة كلمة أبوية إلى أبنائه الطلاب حثهم إلى الجهد وتعلم الثقافة اليابانية بالإضافة إلى محاولة الحصول على فرص التدريب في الشركات اليابانية للاستفادة من هذه الخبرات ونقلها لبلدهم الذي ينتظرهم. تلا ذلك كلمة لمعالي وزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور/ محمد بن سليمان الجاسر كلمة إلى أبنائه الطلاب حثهم فيها على "الانانية المستنيرة" والتى تتخلل في معناها إلى الحصول على درجة اعلى من الهدف او البرنامج المبتعث اليه الطلاب من خلال استغلال كل الفرص المتاحة للتعلم من المجتمع الياباني والتواصل معه وتعريفة بالمملكة العربية السعودية وحضارتها الإسلامية. كما ألقى صاحب السمو الملكي الامير/ فيصل بن تركي الفيصل كلمة عبر فيها عن فخره بثروة الوطن بوجود عدد من الطلاب المبتعثين في اليابان. وتحدث سعادة الشيخ عبدالرحمن الجريسي عن تجربته في بدء تعلم مهارات العمل حاثا المبتعثين على الجد والاجتهاد والصبر في طلب العلم والمعرفة متمنيا رؤية عدد من المبتعثين في قطاع الأعمال مستقبلا. وطرح بعد ذلك عدد من الأسئلة والموجهة من قبل الطلاب الى معالي الوزراء والمسؤولين. وفي نهاية اللقاء عبر الملحق الثقافي د.عصام بخاري عن خالص شكره وتقديره لأصحاب السمو والمعالي والسعادة على اللقاء المثمر والحوار البناء مؤكدا أن ذلك ليس بمستغرب من مسؤولي هذا البلد المعطاء الذي تعلمنا فيه جميعا من قيادته الرشيدة أهمية الاستثمار في الانسان السعودي وجعله محور خطط التنمية الوطنية لصناعة مستقبل مشرق وواعد. وتم بعدها تقديم الهدايا والتقاط الصور التذكارية.

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
صورة تذكارية للمبتعثين مع المسؤولين

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي