أكد رئيس شؤون السعوديين بالسفارة السعودية في الولايات المتحدة الامريكية صالح العمري عدم وجود متضررين سعوديين في حادثة الزلزال الذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة من فرجينيا إلى بوسطن الثلاثاء، مبينا أن السفارة أقامت غرفة طوارئ لمتابعة أوضاع السعوديين في ذات المنطقة حيث لم تتلق أي اتصال عن سعوديين متضررين في الوقت الذي أخلت الجامعات الأمريكية جميع الطلاب في ولاية بوسطن.
وكان مركز المسح الجيولوجي الأمريكي قال: إن زلزالاً بلغت قوته 5.9 درجة بمقياس ريختر ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة من فرجينيا إلى بوسطن الثلاثاء حيث شعرت بالزلزال العاصمة الأمريكية واشنطن والكثير من المناطق المجاورة، بالإضافة إلى "رود آيلاند"، فيما تسببت الهزة الأرضية التي ضربت أيضاً على عمق أربعة أميال تحت سطح الأرض، في إخلاء مبنى الكابيتول (الكونجرس)، رغم أن المباني آمنة فيه، وفق ما ذكرت شرطة البنتاجون للموظفين إضافة إلى إخلاء مقر مكتب التحقيقات الفيدرالية في واشنطن بعد الهزة الأرضية التي لم يسفر عنها تسجيل أي ضحايا.