للأسف الجميع ظلم الملحقية ولكن وبعد تأكد من الموضوع وكان الأمر امامي اتضح ان الجامعة لم تستطيع اخذ تصديق رسمي من الوزارة المصرية,ولكوننا طلبة طيبين لم نسأل ادارتهم عن رؤية مايثبت انها معترفة ونكتفي بقول موظفين الجامعة انها معترفة,,وللأهمية الملحقية تبدل قصار جهدها بكافة منسوبيها وتتمنى حل الموضوع والجامعة نايمة في العسل ومنتظرين ردود وزراء الثوراءنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي