في البدايه صح لسانك على القصيده الرائعه التي لا شك فيها ولكن الكل عارف انه انه تحرك خوفا على كرسيه ومنصبه حينما راى ان مكان سوف يؤخذ منه وقام بالذي قام به وكلنا نعرف نحن العرب وخاصه السعوديين بمدى عاطفتنا حينما شخص يعمل معنا معروف ننسى سلبياته ونراه مقدسا ولايجب المساس به بعدين نسيتوا الرشيد والحصين وغيرهم الكثير ماذا يعملون بالطلاب من استهزاء واهانه لهم كأنهم طلاب ثانويه الى متى ونحن نجامل ولا نذكر الحقائق كامله (ملاحظه:انا لم ارجع لاحد من هولاء الذين ذكرت اسمائم لكن قرأت الكثير وسمعت الكثير وشاهت بأم عيني ماذا يفعلون بالطلاب من كلام يهز البدن من اهانات واحقير وخاصه من الرشيد) اكرر لم ارجع لاحد منهم قط حتى لاتقوا اني حاقد لاني مريت بموقف هذا انا اقولها واذا ارتوا ان احلف فسأحلف اني لم ارجع لهم واخلص اوراقي بطريقتي الخاصه بي وشكرا