النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    طالب مجتهد


    حالة الإتصال : ابورزان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 61187
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : taif
    المشاركات : 382
    ابورزان غير متواجد حالياً

    افتراضي المطالب التي وضعها المصريين لعودة رجل الشرطه

    المطالب التي وضعها المصريين لعودة رجل الشرطه



    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صحيفة رصد الالكترونيه توضح مطالب المصريين لعودة رجل الشرطه
    لممارسة عمله من جديد بينهم في الشارع المصري الذ افتقد منذ اكثر من
    شهر لرجل الامن وهناك رغبه من الشارع المصري في حل هذا الموضوع
    الذي يعتبر شائكآ في مصر هذه الايام

    والمطالب كانت كما نقلتها رصد




    R.N.N | شبكة رصد

    أعجبني منظمة غير ربحية











    حائط







    • نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

      R.N.N | شبكة رصد
      عمرو محسن أحد أصدقاء الشبكة يكتب الشرطة..أزمة ثقة وحلها

      1- لازم كل الناس اللي اتسببوا في انسحاب قوات الشرطة من الشوارع تتحاكم ونعرف هما مين ويا ريت تكون محاكمة علنية وكان غرضهم ايه من قرار الانسحاب عشان نبرأ ذمة الظباط الشرفاء من تهمة الخيانة ونرجع للظابط تاني هيبته واحترامه بين الناس

      2 - لازم الناس اللي اتسببوا في تخريب اقسام الشرطة وت...خريبها وحرقها وتخريب السجون واطلاق سراح المساجين واتسببوا في الفوضي في الشوارع يتقبض عليهم ويتحاكموا ونعرف هما مين وعملوا كدة ليه وايه الغرض من كدة

      3 - لازم الناس اللي اتسببت في قتل شهداء ثورة 25 يناير يتحاسبوا ويتحاكموا محاكمة عادلة امام محاكم قضائية مش محاكم عسكرية

      4- لازم جهاز الشرطة يتطهر من الفساد اللي فيه في جميع اجهزته وانا مش بخص جهاز الشرطة في الفساد الفساد موجود في كل مكان و وزارة في مصر ال 30 سنة اللي كانت في عهد الرئيس السابق محمد حسني مبارك كانت مليانة بالفساد بس مشكلة فساد جهاز الشرطة انهم المفروض يحمونا ويقضوا علي الفساد فما بالك بوجود فساد بينهم دي كارثة في حد ذاتها لازم القيادات المفسدة يتم ازالتها من جهاز الشرطة واللي اتفرج علي برنامج العاشرة مساء النهاردة هيعرف ان فيه حركة فعلا لتطهير الناس الفاسدة وربنا يكرمهم ويطهروا الشرطة من الفساد

      5- لازم جهاز الشرطة يرجع في خدم الشعب مش في خدمة النظام لازم يرجع اداة لحفظ الأمن في البلد مش لحفظ النظام يعني ميبقاش اداة للقمع

      6 - لازم جهاز الشرطة يبعد عن الحياة السياسية في مصر يعني تكون وظيفته حفظ الامن في المظاهرات مش مراقبتها وقمعها لأن كدة مع استخدامه وسيلة للقمع بتعمل بينه وبين الشعب عداوة فكدة مينفعش يعني لازم تكون وظيفته حفظ الامن فقط اي كان سواء في انتخابات مجلس الشعب او الشوري او انتخابات الرئاسة مش يشارك في التزوير

      7- لازم قوات الامن المركزي يحصل فيها تغيير وده ليه طريقتين تغيير في العدد وتغيير في العقيدة والنوعية

      يعني لو الاعداد المهولة اللي اكتر من الجيش دي هتستمر لازم اعادة توزيعها كويس و تهتم بتأمين الحدود والمنشأت وتأمين السجون كان فين الكتائب بتاعة الأمن المركزي يوم ما السجون اتخربت بفعل فاعل وظيفة التأمين دي المفروض تكون وظيفة كتائب اللأمن المركزي الأساسية مش ضرب المتظاهرين وقمع المظاهرات و كمان مننساش دور الكتائب دي في مكافحة الارهاب والعصابات المسلحة وعصابات المخدرات لو الاعداد المهولة دي ماقلتش يبقي علي الاقل يتم استخدامها صح

      لو هيتم اعادة هيكلة الاعداد دي و تقليلها يتم تقليلها بس مش للدرجة اللي ماتساعدش علي تحقيق الاغراض يعني مش زيطة ونقلل الاعداد وخلاص لازم نشوف عدد الأعداد المناسبة اللي تستخدم في الاغراض اللي المفروض يتم استخدامهم فيها ويتم اعادة تكوينهم علي اساسها

      8 - من اسباب خروج الأحداث عن السيطرة في يوم 28 يناير ان جنود الامن المركزي معظمهم جهلة معظمهم ايه ده كلهم جهلة مينفعش تجيب واحد جاهل وتمسكه سلاح وتخليه يتعامل مع مواطن مينفعش ده من اسباب الأحتكاكات المأساوية اللي حصلت بين الشرطة والمتظاهرين

      9 - عشان كدة اقترح انهم المفروض يأخدوا بالنموذج الامريكي في قوة مكافحة الشغب يعني قوات عاملة زي قوات الصاعقة كدة مجندين مدربين علي اعلي مستوي مثقفين من خريجي الجامعات (مش لازم خريجي الجامعات يكون معاهم ثانوية عامة علي الاقل مش تاخدهم جهلة من الريف وتمسكهم سلاح ) ويبقي ليهم رتب ويبقي ليهم وضعهم ويتعاملوا معاملة كوبيسة وطبعا مع اشراف ظباط الشرطة عليهم اكيد يعني ظابط مسئول عن كتيبة من المجندين المثقفين مش كتيبة من المتخلفين اللي غير متوقع يعملوا ايه او هيتصرفوا ازاي ومستحيل لو الأمور خرجت عن السيطرة هيعرف يسيطر عليهم لانهم اصلا متخلفين

      10 - لازم انه يكون فيه اهتمام بأحوال جهاز الشرطة معنويا وماديا للقضاء علي الفساد وسوء معاملة المواطنين

      ازاي : يعني لازم نهتم بأوضاع ظباط الشرطة نفسيا لأنهم بيشوفوا حاجات واوضاع فوق تصور البشر هما بيتعاملوا مع اسوء طبقات في مصر بيشوفوا اسوء طبقة في المجتمع المجرم والمغتصب والقاتل والحرامي تخيل انت طول اليوم بتتعامل مع ناس زي دي نفسيتك مش هتبقي وحشة ومش هتبقي طايق نفسك مابالك هتطيق المواطنين ازي لما بتشتغل 15 ساعة في اليوم تتعامل مع اسوء طبقات المجتمع وتحت ضغط الظابط المسئول عنك وكمان مفيش اجر كويس وتعمل الشغل كله وفي الاخر مفيش اجر كويس والظابط اللي مسئول عنك ياخد اكتر منك مش عايزه يتضايق نفسيا لازم بطريقة دورية يتم الكشف النفسي علي الظباط سواء الجيل الجديد اللي في كلية الشرطة او الظباط الموجودين في الشارع لازم الكشف عليهم بصفة دورية وحل مشاكلهم عشان يعرفوا يشوفوا شغلهم صح

      11- لازم يكون فيه تحسين كامل لأوضاع ظباط وأمناء الشرطة المالية عشان محدش فيهم يمد ايده او يمشي في طريق الفساد لازم يكون مرتب ظابط الشرطة محترم عشان يبقي مستريح نفسيا ويعامل الناس كويس وكمان يبقي متطمن انه عايش حياة كويسة وحياة بكرامة لو عملنا كدة مش هيبقي فيه فساد في الشرطة

      12- لازم كمان يكون فيه احترام من الظباط لحقوق الأنسان ويعاملوا المواطن بطريقة محترمة ترجع للمواطن ادميته ويحس انه بني ادم مش حيوان لا للضرب ولا للأهانة

      13- لازم الظباط يعرفوا انهم في خدمة الشعب مش المواطن في خدمتهم ولازم يعاملوا المواطن كويس بأحترام لانهم زيهم زي بعض مصريين وان بدلتهم دي امانة لازم ميهينهاش ولازم يحترم القسم بتاعه اللي اقسمه قدام ربنا و ميبقاش فاسد وميضربش الناس في الأقسام

      14- انا عجبني قوي اقتراح وكيل نيابة في كل قسم يا ريت يبقي مشرف علي اللي بيحصل في القسم بس في شرط انه ميعوقش ظباط الشرطة عن اداء مهمتهم وكمان لازم يبقي فيه ممثل للمنظمات الحقوقية في كل قسم للأشراف عن مدي تطبيق الظباط وأمناء الشرطة مباديْ حقوق الأنسان والأبلاغ عن المخالفات لو حصلت

      15 - لازم يكون في جهاز لمكافحة الفساد في وزارة الداخلية لتلقي شكاوي الفساد او الأخلال بمبادئ حقوق الأنسان و كمان تكون مهمته التحقيق في تلك الشكاوي ومحاسبة المخطئين ويكون الجهاز ده مكون من قيادات الداخلية المشهور لها بالنزاهة واعضاء الهيئات القضائية والنيابية

      16 - لازم برضه يكون فيه شفافية في موضوع ترقية القيادات في وزارة الداخلية يعني ميكونش داخل فيها واسطة يعني الظابط الكفء يترقي وياخد حقه والظابط اللي مش كفء ميترقاش

      17- كمان لازم يكون فيه اساليب صحيحة لاختيار طلاب الشرطة وفيها شفافية ومعلومة للجميع وعدم دخول الواسطة والمسحوبية في اختيار طلاب كلية الشرطة عشان لو ظابط الشرطة جه عن طريق الواسطة ممكن يكون ليه مثلا قابلة لقبول الواسطة والمحسوبية في شغله وبالتالي هتكون ليه قابلية للفساد في المستقبل مش بقول ان كل الظباط اللي جم بالواسطة بيكونوا فاسدين قصدي ممكن البعض منهم ممكن يكون ليه قابلية للفساد لأن تربية الناس كلها مش زي بعض وكل واحد حسب بيئته وصوابعنا مش زي بعضها يعني هههههه

      18 - برضه لازم يكون فيه مسؤلية من الاعلام شوية زي ما يركز علي السلبيات علي طول يركز علي الايجابيات يكرموا الظباط المحترمين ويبينوا بطولاتهم عشان يدو الناس ثقة تاني في الظباط ويدي الظباط ثقة ان عملهم متقدر من الاعلام ومن الجماهير

      19 - الجيش مش هيقعد علي طول الجيش هيقعد لغاية لما الشرطة تستعيد قوتها وتسيطر علي الشارع عشان كدة لازم الناس تدي ثقتها تاني لظباط الشرطة ولازم من مصلحتنا صلاح أحوالهم لأنهم هم اللي مسئوليتهم يأمنونا بعد كدة

      20 - الشرطة برضه هيبقي ليها دور مهم في الاصلاح الديمقراطي وبناء دولة جديدة لانها هتأمن الاستفتاءات علي التعديلات الدستورية وانتخابات مجلش الشعب ومجلس الشوري وانتخابات الرئاسة فلازم تستعيد قوتها بأسرع وقت ممكن ونستعيد الثقة بين المواطن وظابط الشرطة وطول ماتأخر الاصلاح في الاوضاع دي هتتأخر عملية الانتقال الديمقراطي في مصر و هتطول بقاء الجيش في الشارع وده ارهاق للجيش لانه مش وظيفته تأمين الشوارع وظيفته تأمين الحدود والدفاع عن الامن القومي ومصالح الوطن تأمين الشوارع ده وظيفة الشرطة فعشان مصلحة البلد لازم نحط ايدينا في ايدين بعض وجهاز الشرطة يتصلح عشان البلد ترجع امان تاني

      احب اقول لكل واحد محدش يهين ظباط الشرطة ويخونهم عامل الناس كما تحب ان تعامل ويا اخي لو هما كانوا وحشين خليك انت حلو وابدأ بالمعاملة الكويسة صدقوني هتفرق مع ظباط الشرطة كتير في الوقت ده

      اخر حاجة الشرطة جزء من الشعب لازم كل واحد يعامل التاني كويس وبثقة عشان البلد تمشي وان شاء الله لما الشرطة تتصلح وتخلص من الفساد هترجع اقوي واحسن وافضل من الأول وكلنا هنفتخر بيها وبلدنا هتبقي احسن ان شاء الله

      كفاية عليا كدة كلام انا قلت رأيي اللي كان نفسي اقوله من زمان ومقلتوش واللي يمليه عليا ضميري واسف علي التطويل وشكرامشاهدة المزيد


      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    ابو رزان



    التعديل الأخير تم بواسطة ابورزان ; 03-02-2011 الساعة 09:53 AM

  2. #2
    طالب مجتهد


    حالة الإتصال : ابورزان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 61187
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : taif
    المشاركات : 382
    ابورزان غير متواجد حالياً

    افتراضي


    <LI id=stream_story_4d6de81985b344a80280591 class="pvm uiUnifiedStory uiStreamStory pvm aid_Array uiListItem uiListLight uiListVerticalItemBorder" data-ft='{"evt":4,"src":9,"sty":7,"actrs":"122752104463 677","nactrs":1,"targets":null,"object_id":null,"p ub_time":1299046937,"fbid":"131738710231683","qid" :"","mf_objid":0,"s_obj":7,"s_edge":1,"s_prnt":6}' >
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    R.N.N | شبكة رصد
    وعمران شرف يكتب أيضا

    إزاي نرجع الشرطة؟

    خطوات سريعة
    ...
    هكتم فوضويتي و قناعتي أن أي جهاز شرطة في العالم وظيفته حماية السلطة و رأس المال مش الناس، و أن حتى في ظل الديمقراطية الشرطة تمارس التعذيب بشكل منهجي. و هكتم تشككي الشديد من وجود أي ارتفاع في معدلات الجريمة العنيفة مع غياب الشرطة و أحاول أتخيل معاكم ازاي تعود الشرطة للشوارع بطريقة يقبلها الشعب و الثوار و تضمن عدم عودة القمع و التعذيب.
    أولا اقالة حكومة شفيق و استبدالها بحكومة من الكفائات المستقلة

    أي استمرار لوجوه القمع و الفساد و الحزب الوطني و النظام معناه أننا بندي رسالة لمن سبق أن عملوا كقوات احتلال البلاد ان مفيش حاجة اتغيرت، و بالتالي لا نتوقع سلوك مختلف للشرطة في ظل استمرار النظام، و لا نتوقع أي ثقة من الشعب برضه.
    ثانيا وزير داخلية مدني

    عايزين وزير داخلية من خارج الشرطة و من خارج الجيش، حد متربي على احترام المواطن من الاستهانة بيه، و متعلم أن حقوق الانسان ده شيئ أساسي مش عائق لعمل الشرطة. يحبذ يكون خبير بالقانون و خصوصا الجنائي و على دراية بدهاليز عمل المباحث و أمن الدولة و لازم يكون له مواقف مشهودة ضد التعذيب و الفساد. أكبر أمراض الشرطة المطلوب علاجها.

    يعني قاضي من تيار الاستقلال، وكيل نيابة كبير مشهود له بالشجاعة في وجه الشرطة، حاجة كده.
    ثالثا حل جهاز أمن الدولة

    قبل أي اصلاح في الشرطة لازم تلغى أمن الدولة، أمن الدولة كانت راكبة فوق الجميع، و ممكن ظابط صغير في أمن الدولة يدي أوامر و يبلطج على رتبة أكبر في أي جهاز للشرطة، استمرار أمن الدولة عائق أمام اصلاح الداخلية لأنهم بيلعبوا في كل التفاصيل و طبعا استحالة ثقة من الشعب في ظل تجسس و تدخل أمن الدولة.

    حل أمن الدولة بشكل كامل مش أمر سهل، القرار السياسي أول خطوة، لكن لازم يتم اعادة توزيع ظباط أمن الدولة على ادارات غير حساسة بحيث يتم تحييدهم، و لازم لجنة تفتح كل الملفات عشان يتم حصر العناصر السرية و نشوف هيتعمل معاهم ايه. طبعا لو ردت كل ميزانية أمن الدولة بما فيها البنود السرية لخزانة الدولة ده يعجل من وقف عمل الجهاز.
    رابعا التحقيق مع ثم محاكمة كل القيادات

    مفيش رتبة عالية في أمن الدولة لم ترتكب جرائم، قد تكون الجرائم سياسية و قد تكون انتهاكات مباشرة لحقوق المواطنين، طبعا الرتب الأصغر متواطئة أيضا لكن مسئوليتها تقل بسبب اتباعها الأوامر، نفس الشيئ بنطبق على المباحث و باقي أجهزة الشرطة، مع التفاوت بحسب كل موقع و طبيعة عمل كل جهاز.

    تشكيل لجنة خاصة من القضاة تبدأ فورا اجراءات قانونية لمحاسبة كل القيادات، لوائات، مديري الأمن، الخ ضرورة عشان يتم أولا تطهير الداخلية من كبار الجلادين و الفاسدين و كبار المستفيدين من النظام السابق و عشان تبقى رسالة رادعة لكل شرطي.
    خامسا محاسبة كل من تورط في وقائع تعذيب أو فساد موثقة

    في رأيي مفيش شرطي في مصر لم ينخرط بشكل ما أو بآخر في التعذيب و الفساد، لكن ما باليد حيلة، مش هنقدر نحاسب الجميع، تفتح فورا التحقيقات في أكبر و أفظع الوقائع، خصوصا التعذيب حتى الموت و تتم فيها محاسبة كل من شارك و كل القيادات لحد المأمور و رئيس المباحث.

    على أن تكون العقوبات رادعة.
    سادسا طرد كل من أصدر في حقه أحكام خارج الشرطة

    رأينا جلاد عماد الكبير يقضي مدته و يعود لسلك الشرطة، هل ده مقبول؟ هل يمكن بعدها تصور أن الشرطي هيلم ايده؟ لازم كل من صدر في حقه أحكام جنائية (أيا كانت) يطرد من الشرطة، و ينظر في كل من صدر في حقه أحكام مدنية، هل يمكن أن تكون مرتبطة بفساد؟ برضه يطرد
    سابعا تشكيل جهاز لتلقى شكاوى المواطنين ضد الشرطة

    نحتاج لآلية سريعة للنظر في أي شكوى عن انتهاكات تقوم بها الشرطة اليومين دول. و محتاجة تشتغل بسرعة، فلنتصور مثلا تحقيق داخلي ذا عقوبات مهنية رادعة و سريعة، و تجريس علني بنشر اسم و صورة الشرطي في قائمة سوداء في وسائل الاعلام. ثم تحويل للمحاكمة الجنائية.

    الفكرة أن الشرطي يبقى خائف طول الوقت من المحاسبة على أي انتهاك لحقوق المواطنين.
    ثامنا طريقة ما لمحاسبة الباقي

    لا يمكن التغاضي عن الجرائم الأصغر نسبيا، يعني مش عشان انتشر التعذيب حتى الموت سنتجاهل التعذيب الذي لا يقتل، لكن في نفس الوقت ليس من العملي محاسبة الكل بسرعة، نحتاج لحلول خلاقة للمحاسبة، و نحتاج أيضا لحلول خلاقة تسمح بتأهيل عناصر الشرطة المنخرطة في انتهاكات "أصغر"، معنديش اقتراح محدد، كل اللي خيالي جايبه أن يتم اعدام كل عناصر الشرطة من أول أمين و انت طالع رميا بالرصاص فحسيبها لحد ثاني.
    تاسعا لجان رقابة شعبية على الشرطة

    بدلا من اللجان الشعبية التي شكلت للدفاع عن الأحياء نشكل لجان رقابة يحق لها التواجد في الأقسام و متابعة سير العمل، اللجان دي ملهاش أي صفة قانونية و لا سلطات، دورها رقابي فقط، و أظن ممكن الحقوقيين يساعدوا في عملية الرقابة دي.
    عاشرا الداخلية لا علاقة لها بأي انتخابات أو استفتائات

    من الجداول لتأمين اللجان الداخلية تشيل ايدها تماما. و نستبدل أي دور كانت بتقوم بيه بمتطوعين و اشراف قضائي، و رقابة شعبية.
    حلول طويلة المدى

    ده بالنسبة للخطوات السريعة المطلوبة دلوقتي، الكل معترف بضرورة اعادة هيكلة الداخلية تماما، في تصوري أهم اصلاح هيبقى الغاء مركزيتها. فكرة أن يحق لوزير الداخلية جمع جيش من كل أنحاء الجمهورية لقمع مدينة زي المحلة أو السويس لازم ينتهي. و ده تصوري لخطوات الغاء المركزية.
    أولا الغاء التجنيد بالشرطة

    الخدمة الوطنية حالة استثنائية يقبل فيها المجتمع أن يفرض على أبنائه عمل بلا اختيار و لا أجر، و لازم تكون محددة في مهام خاصة و ضرورية زي الدفاع عن الحدود. استخدام المجندين في الشرطة سخرة و منافي لحقوق الانسان.

    لكن الأهم أنه يضمن للداخلية جيش ضخم بميزانية قليلة، و ولاء مطلق بسبب الخوف من المحاكمات العسكرية. وقف التجنيد في الشرطة يعني حل الأمن المركزي و استبداله بجهاز مكافحة شغب صغير غير قمعي.
    ثاينا تقليص ميزانية الداخلية و الغاء البنود السرية

    أثبتت تجرية اللجان الشعبية أن تأمين الأحياء لا يحتاج لميزانية طائلة، كلما ارتفعت النسبة المخصصة للداخلية كلما ارتفع القمع. أولى بنا صرف تلك الأموال في الصحة و التعليم و خلق الوظائف (الحلول الحقيقية للجريمة)
    ثالثا فصل السجل المدني و الجوازات و ما شابه عن الشرطة

    مفيش أي سبب منطقي يدمج تأمين البلد و محاربة الجريمة مع هذه الأدوار، الداخلية عندنا متدخلة في تفاصيل الحياة بشكل عجيب و ده مفتاح للفساد و الاستبداد، و مصدر لعك كثير من اللي أحنا عايشين فيه، كمان حجة لميزانيات ضخمة محدش فينا عارف بتتصرف ازاي.
    رابعا فصل المرور و المطافئ و ما شابه

    و الحاجات دي المفروض تبقى تابعة للمحافظة أصلا مع هيئة ادارية للتنسيق فقط
    خامسا نقل تبعية الأقسام من الداخلية للمحافظات

    أقسام الشرطة و مهامها اليومية لازم تكون تابعة للمحافظة و تبقى لا مركزية، و ميزانيتها تيجي من خزانة للمحافظة. طبعا ده عشان يحصل محتاج اصلاحات ثانية أولا زي أن المحافظ يبقى بالانتخاب و أن المحافظات يبقى لها ميزانياتها الخاصة تحدد كيف ستصرف من قبل مجلس تمثيلي مشارك فيه أعضاء المجالس المحلية. و ممكن كمان اصلاح ضريبي بحيث يبقى للمحافظة (و المركز و الحي) دخل مباشر غير خاضع لميزانية الدولة.

    عملية ادارة الأقسام لازم تكون مشتركة ما بين الداخلية و المحافظة، يعني مش ممكن كل محافظة هتعمل تدريب مستقل للشرطة مثلا، لكن الكلمة النهائية في تعيينات المأمور أو في تحديد عدد و حجم قوة الشرطة تكون للمحافظة.
    سادسا فصل المباحث الي أجهزة مستقلة بادارات مشتركة

    لازم تقسيم ادوار صارم ما بين المباحث الجنائية و قسم الشرطة، المباحث عملها عابر للمحافظات بالضرورة، و لتفادي الاستبداد يجب الفصل ما بين التحريات و مهام حفظ الامن. و المباحث لازم الاشراف عليها يكون مشترك ما بين الداخلية و وزارة العدل لأن في النهاية تحريات المباحث تغذي تحقيقات النيابة. كمان لازم يبقى أي تحرك كبير للمباحث بموافقة النيابة. و طبعا ده يستدعي استقلال تام للقضاء يضمن نزاهة النيابة. و كمان موضوع فصل جهة التحقيق و الاتهام.
    مشاهدة المزيد


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator