النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    طالب جديد

    حالة الإتصال : المنتفق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1602
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 42
    المنتفق غير متواجد حالياً

    افتراضي جزر المحيط الهادئ................ 1-مقدمة

    جزر المحيط الهادئ................ 1-مقدمة

    مقدمة: جـــزر المحيط الهادئ تسمى أيضًا أوقيانوسيا، وهو الاسم الذي يُطلق على عدة آلاف من الجزر المتناثرة في المحيط الهادئ. لا يَعرف أحد على وجه الدقة عدد الجزر الموجودة في المحيط الهادئ. ويقدر الجغرافيون أن هناك ما يقرب من 20,000 إلى 30,000 جزيرة. ويغطي بعض هذه الجزر آلافًا من الكيلومترات المربعة. بينما هناك جزر أخرى، لا تزيد على كونها مجرد أكوام صغيرة من الصخور، أو الرمال التي لا تكاد ترتفع فوق سطح الماء. هناك بعض الجزر الموجودة في المحيط الهادئ، ولكنها لا تنتمي إلى مجموعة أوقيانوسيا. وتعد الجزر القريبة من الأراضي الرئيسية لقارة آسيا مثل جزر إندونيسيا، واليابان، والفلبين جزءًا من قارة آسيا. كما أن الجزر القريبة من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، مثل جزر لوسيا، وجزر جلاباجوس، تدخل ضمن هاتين القارتين. وتُعد أستراليا قارة في حد ذاتها، ولكنها قد تصنف كجزء من جزر المحيط الهادئ، وهذه المناطق تدرج تحت ما نسميه حافة المحيط الهادئ. وبالرغم من أن بعض جزر المحيط الهادئ كبير المساحة، إلا أن مساحة الجزر جميعها تقل عن 1,500,000كم². وتُعد غينيا الجديدة أكبر جزيرة في هذه المجموعة، كما أنها ثانية كبريات الجزر في العالم بعد جرينلاند. والجزيرتان الرئيسيتان في نيوزيلندا هما ثانية وثالثة كبريات الجزر في المحيط الهادئ. وهما يكونان مع غينيا الجديدة ما يزيد على أربعة أخماس المساحة الكلية لليابسة في جزر المحيط الهادئ. جزر المحيط الهادئ يمكن تقسيمها إلى ثلاث مناطق رئيسية. 1- ميلانيزيا، ومعناها الجزر السوداء. 2-ميكرونيزيا، ومعناها الجزر الصغيرة. 3-بولينيزيا، ومعناها الجزر الكثيرة. ويعتمد هذا التقسيم على جنس وثقافة السكان الأصليين، وكذلك على الطبيعة الجغرافية لهذه الجزر. وبإمكاننا أن نقسم جزر المحيط الهادئ إلى ثلاث مناطق رئيسية هي: 1- ميلانيزيا 2- ميكرونيزيا 3- بولينيزيا. ويعتمد هذا التقسيم على الطبيعة الجغرافية لهذه الجزر، وعلى الخلفية الثقافية، والسلالية للشعوب التي تعيش فيها. راجع خريطة المناطق الثلاث الرئيسية في جزر المحيط الهادئ في هذه المقالة؛ لمعرفة الجزر التي تكون ميلانيزيا وميكرونيزيا وبولينيزيا. ميلانيزيا. وتعني الجزر السوداء. وهذا الاسم مشتق من كلمة ملانين التي تعني صبغة سوداء أو بنية اللون، وتوجد في جلود أهل ميلانيزيا بكميات كبيرة. تضم منطقة ميلانيزيا كلاً من غينيا الجديدة، وسولومون آيلاندز ونيو كاليدونيا ، وفانواتو، وتُعدّ فيجي جزءًا من ميلانيزيا بسبب موقعها، وعلى الرغم من هذا فإن ثقافتها تشبه كثيرًا ثقافة منطقة بولينيزيا. وتقع جزر منطقة ميلانيزيا جنوب خط الاستواء. ميكرونيزيا. وتعني الجزر الصغيرة. وتقع هذه الجزر شمالي ميلانيزيا، ويقع معظمها شمال خط الاستواء. وتتكون ميكرونيزيا من أكثر من 2,000 جزيرة، ومعظم هذه الجزر جزر مرجانية منخفضة. وتضم ميكرونيزيا جزر غوام، وكارولين، وجزر ماريانا الشمالية، وجزر مارشال، وجزر جيلبرت، وجزيرة ناورو. بولينيزيا. وتعني الجزر الكثيرة. وهي تشغل مساحة كبيرة في جنوبي المحيط الهادئ، وتوجد مسافات طويلة بين مجموعات الجزر المكونة لها. تمتد مجموعة جزر بولينيزيا من جزيرة ميدواي في شمال نيوزيلندا لمسافة 8,000 كم جنوبًا. وتقع إيستر آيلاند في أقصى الشرق في بولينيزيا على مسافة 6,400 كم شرق نيوزيلندا. يختلف كلٌ من المناخ وطبيعة الأرض اختلافًا كبيرًا على مدى جزر المحيط الهادئ، وتشتهر جزر كثيرة ـ وبخاصة في مجموعة بولينيزيا ـ بشواطئها البيضاء المتلألئة، وبنسمات المحيط الرقيقة، وبأشجار النخيل المتمايلة. تتميز بعض الجزر الأخرى ـ وبخاصة في مجموعة ميلانيزيا ـ بالأدغال الكثيفة، وقمم الجبال العالية. وكثير من المناطق المنخفضة في هذه الجزر ذات درجات حرارة عالية، بينما يغطي الجليد قم الجبال العالية طوال السنة. الرمل الأسود ظاهرة موجودة في بعض شواطئ هاواي وبعض جزر المحيط الهادئ الأخرى. يتكون هذا الرمل من ذرات الحمم البركانية المتجمدة. يعيش في جزر المحيط الهادئ ما يقرب من 16 مليون نسمة. وهناك عدد قليل من الجزر أو من مجموعات الجزر، مثل فيجي، وهاواي، وغينيا الجديدة، ونيوزيلندا تقطنها أعداد كبيرة من الناس. وهناك عدد كبير من الجزر قد يبلغ عدد سكان الجزيرة الواحدة منها أقل من مائة شخص، بل هناك جزر أخرى لا يعيش فيها أي إنسان. وقد وفد سكان جزر شرقي المحيط الهادئ من جنوب شرقي آسيا منذ آلاف السنين. واستوطنوا كلاً من ميلانيزيا وميكرونيزيا وقد تم الاستيطان في بولينيزيا بعد ذلك. وُجِدت مجموعة من الثقافات المتنوعة في جزر المحيط الهادئ خلال آلاف السنين. وقد حدث هذا التنوع نتيجة لاختلاف البيئات في هذه الجزر. وعاش معظم سكان هذه الجزر منذ القدم في قرى صغيرة، وقاموا بصيد الأسماك وزراعة الأرض للحصول على طعامهم. كانوا لا يعرفون أي شيء مما يحدث في بقية العالم. كما أن بقية العالم لم تكن تعرف عنهم أي شيء. ثم وصل في القرن السادس عشر الميلادي أوائل الأوروبيين إلى المحيط الهادئ. وعند أواخر القرن التاسع عشر الميلادي استطاعت عدة دول أوروبية، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية أن تسيطر على معظم جزر المحيط الهادئ. جاء الأوروبيون والأمريكيون بطرق معيشتهم الحديثة إلى هذه الجزر، ولذا أصبح للجزر طريقتان للمعيشة في الوقت الحاضر. فهناك الطريقة الجديدة التي جاء بها الأوروبيون والأمريكيون، وهناك الطريقة التقليدية القديمة التي تناقلوها على مدى مئات أو آلاف السنين. يوجد بالكثير من هذه الجزر الآن مدن مزدحمة، وبلدان تنمو بسرعة، كما هو الحال في مدن أوروبا وأمريكا الشمالية، لكن معظم الناس مازالوا يعيشون في القرى، ويتبع كثيرٌ منهم طريقة المعيشة التي كان أسلافهم يتبعونها. تختلف كلٌ من نيوزيلندا وجزر هاواي عن بقية جزر المحيط الهادئ في أمور كثيرة. فعلى سبيل المثال، نيوزيلندا دولة مستقلة، بل إنها دولة متقدمة جدًا ولها اقتصاد حديث، ويتمتع معظم سكانها بثقافة أوروبية؛ لأن معظمهم ينحدر من أصل أوروبي، وكذلك هاواي، وهي ولاية من الولايات المتحدة الأمريكية، وتتمتع باقتصاد حديث أيضًا. انظر: هاواي؛ نيوزيلندا. تتناول هذه المقالة أساسًا الجزر الأخرى الموجودة في المحيط الهادئ. ففي وقت ما كانت معظم هذه الجزر تحكمها دول أخرى، ولكن شعر كثير من سكان هذه الجزر أن تلك الدول التي كانت تحكمهم تأخذ منهم أكثر مما تعطيهم. ومنذ بداية الستينيات من القرن العشرين، بدأت أعداد غفيرة من سكان هذه الجزر تطالب بالاستقلال، ونتيجة لذلك أصبحت معظم الجزر أو مجموعات الجزر في الوقت الحاضر مستقلة، أو أصبحت تتمتع بشكل ما من أشكال الحكم الذاتي. منقول،،،[/SIZE]


  2. #2
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية فيصل الحدب

    حالة الإتصال : فيصل الحدب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2404
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : Dunedin
    المشاركات : 1,693
    فيصل الحدب غير متواجد حالياً

    افتراضي


    مشكور .. وبأنتظار باقي المقالة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الطيب .. نبته

    سمادها من [blink]ترابي[/blink] ...!!


    --------

    الاسئلة الشائعة عن الدراسة في نيوزلندا FAQ

    http://www.ksastudents.com/vb/t17391.html

  3. #3
    طالب جديد

    حالة الإتصال : المنتفق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1602
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 42
    المنتفق غير متواجد حالياً

    افتراضي جزر المحيط الهادئ..............2-السكان

    جزر المحيط الهادئ..............2-السكان

    من المحتمل أن يكون أوائل المستوطنين في جزر المحيط الهادئ قد قدموا من جنوب شرقي آسيا منذ آلاف السنين. وقد وصلوا إلى الجزر بوساطة أنواع من الطوف، أو القوارب المحفورة وأقاموا الجسور الأرضية، أينما كان ذلك ممكنًا. وقد انتقلت مجموعة من المستوطنين وهم الميلانيزيون تجاه الشرق من إندونيسيا، وجابوا في رحلتهم جنوب خط الاستواء، وانتشرت مجموعة أخرى وهم الميكرونيزيون في غرب المحيط الهادئ شمال خط الاستواء. أما المجموعة الثالثة وهي البولينيزيون، فيحتمل أنهم هاجروا من آسيا في سنوات ما قبل التاريخ، وعلى مدى قرون متعاقبة أصبحت الجزر مأهولة بالسكان. وهناك مساحات شاسعة من المحيط، كانت تفصل بين السكان في أحد أجزاء المحيط الهادئ عن غيرهم، ونتيجة لذلك لم يكن للسكان الذين يعيشون في مجموعات الجزر البعيدة أية اتصالات بينهم، أو كانت بينهم اتصالات يسيرة. زار المكتشفون الأوروبيون جزر المحيط الهادئ، أثناء القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين، وقد لاحظ هؤلاء المكتشفون أن السكان في كل من ميلانيزيا وميكرونيزيا وبولينيزيا يختلفون فيما بينهم من حيث المظهر الخارجي. كما كان لسكان هذه الجزر لغات وديانات وعادات مختلفة. ويقسم بعض العلماء سكان جزر المحيط الهادئ الي ثلاثة أجناس: الميلانيزيون والميكرونيزيون والبولينيزيون، وهناك علماء آخرون يرون أن سكان هذه الجزر ينقسمون إلى قسمين رئيسيين هما: الميلانيزيون، والميكرونيزيون البولينيزيون. ولا تنقسم تلك الأجناس بصورة واضحة حسب المناطق الجغرافية والثقافية الثلاث في جزر المحيط الهادئ. فعلى سبيل المثال هناك مجموعات من السكان لها ملامح البولينيزيين، ولكنها تعيش في أجزاء من غينيا الجديدة التي تقع في أعماق جزر ميلانيزيا. بل وأكثر من ذلك فقد هاجر بعض السكان من كل منطقة من هذه المناطق إلى المناطق الأخرى. وانتقل الآسيويون والأوروبيون كذلك إلى جزر المحيط الهادئ، وتزاوجوا مع سكانها، وأنجبوا أطفالا مُهجّنين. وعلى الرغم من هذا فهناك فروق جسمانية مازالت واضحة بين السكان في المناطق الثلاث. الميلانيزيون وهم أقصر شعوب جزر المحيط الهادئ، ويشبه كثير منهم الإفريقيين السود. وبالإضافة إلى بشرتهم السوداء، فلمعظمهم شعر أسود مُجعّد. وبعض الميلانيزيين يسمون الأقزام الآسيويين (نجريتوس) وهم يشبهون الأقزام. الميكرونيزيون أطول قليلاً من الميلانيزيين، ولهم بشرة بُنّية. ومعظم الميكرونيزيين لهم شعر مجعد. أما أولئك الذين يعيشون بالقرب من قارة آسيا فلهم خواص آسيوية معينة، مثل، عظام الخد البارزة والشعر الناعم. وسكان جزر ياب وكذلك بعض سكان جزر بالو ذوو بشرة سوداء، وهم يشبهون الميلانيزيين. البولينيزيون هم أطول سكان الجزر بأسرها، كما أنهم أصحاب البشرة الأكثر بياضًا، ولهم شعر متوسط بين الناعم والمموج. وبعض البولينيزيين ـ وبخاصة سكان مجموعات جزر ساموا، وتونجا وهاواي ـ يتمتعون بأجسام قوية، ولهم عظام بارزة، وكانت الزيجات التي تتم بين سكان هذه الجزر والمستوطنين الآسيويين والأوروبيين، أكثر انتشارًا في منطقة بولينيزيا منها في المنطقتين الثقافيتين الأخريين. ونتيجة لذلك أصبح للكثيرين من البولينيزيين ـ الذين اختلطوا مع الآسيويين والأوروبيين ـ صفات جسمانية مثل البولينيزيين. الشعوب الأخرى وتكوِّن جزءًا بسيطًا من مجموع سكان جزر المحيط الهادئ، وتُعّد جزر فيجي وهاواي ونيوزيلندا الجزر الوحيدة التي يقطنها غالبية من السكان من غير مواطني الجزر، وخلال أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، أحضر مُلاّك الأرض الأوروبيون، في جزيرة فيجي آلاف الأشخاص من الهند، للعمل في مزارع القطن والسكر في هذه الجزر. ويزيد عدد الهنود في الوقت الحاضر على عدد مواطني جزيرة فيجي، كما يقطن جزيرة هاواي كثير من المستوطنين الأمريكيين واليابانيين، ويرجع أصل معظم سكان نيوزيلندا إلى سلالة المستوطنين الذين قدموا من بريطانيا. وتعيش مجموعات أصغر من الآسيويين والأوروبيين في أجزاء أخرى من جزر المحيط الهادئ. فعلى سبيل المثال، أكثر من ثلث سكان كاليدونيا الجديدة من أصل أوروبي أو هجين. كما أن جزيرة تاهيتي وبعض الجزر الأخرى في بولينيزيا الفرنسية يقطنها عدد من المستوطنين الفرنسيين والصينيين. وهناك أعداد صغيرة من الأوروبيين والصينيين يعيشون في جزيرتي فيجي وغينيا الجديدة. وكان للأمريكيين والآسيويين والأوروبيين في كل مكان استوطنوا فيه، أثر ٌ كبير على حياة سكان الجزر الأصليين. ويشعر بعض زعماء هذه الجزر أن تلك المؤثرات الخارجية كانت قوية، لدرجة أن سكان الجزر تخلّوا عن الكثير من تراثهم وعاداتهم. اللغات يتحدث سكان جزر المحيط الهادئ ما يقرب من 1,200 لغة من بين مجموع لغات العالم، التي يبلغ عددها ما يقرب من 3,000 لغة. وتنقسم هذه اللغات إلى مجموعتين رئيسيتين هما: بولينيزية ملايو وتسمى أيضًا الأوسترنيزية، وبابوان، وتسمى أيضًا نون الأوسترنيزية. يتحدث سكان ميلانيزيا أكبر عدد من هذه اللغات. فعلى سبيل المثال في غينيا الجديدة فقط يتحدث السكان ما يقرب من 740 لغة من مجموعة لغات البابوان. وفي ميكرونيزيا يتحدث السكان فيها ما يقرب من 13 لغة رئيسية. أما بولينيزيا فيتحدث السكان فيها ما يقرب من 20 لغة مرتبطة متداخلة. واللغة الإنجليزية هي اللغة المستخدمة على نطاق واسع في جزر المحيط الهادئ. وتعد الإنجليزية أيضًا اللغة الرسمية في هاواي، وكذلك في عدة جزر مستقلة، بما في ذلك جزر فيجي ونيوزيلندا وتونجا وساموا، كما تُعدّ اللغة الإنجليزية كذلك اللغة الرسمية في الجزر الحدودية، التي تسيطر عليها كلٌُ من أستراليا وبريطانيا ونيوزيلندا، والولايات المتحدة الأمريكية. و يتحدث الغالبية العظمى من سكان هذه المناطق الحدودية لغتهم الأصلية. ويتحدث بعض السكان الذين يعيشون في جزر ميكرونيزيا الغربية اللغة اليابانية التي تعلموها عندما كانت اليابان تسيطر على هذه الجزر في الفترة من 1920م إلى 1945م. وتُعدّ اللغة الفرنسية اللغة الرسمية للمناطق الحدودية التي تسيطر عليها فرنسا، ولكن سكان هذه الجزر يتحدثون لغاتهم الأصلية إلى جانب اللغة الفرنسية. ظهرت لغة جديدة تسمى الإنجليزية الهجين في جميع الجزر الرئيسية، في منطقة ميلانيزيا، فيما عدا جزيرتي فيجي ونيو كاليدونيا الجديدة. وتتكون هذه اللغة ـ أساسًا ـ من كلمات من اللغة الإنجليزية، وكلمات من اللغة الأصلية وتُعدّ هذه اللغة بالنسبة لسكان ميلانيزيا ـ الذين يتحدثون عدة لغات ـ وسيلة جيدة للاتصال فيما بينهم. الديانات كانت النصرانية الديانة الرئيسية في جزر المحيط الهادئ منذ أواخر القرن التاسع عشر الميلادي. أما فيما قبل ذلك التاريخ، فكانت بهذه الجزر عدة ديانات، تعتمد على الاعتقاد بآلهة وأرواح متعددة. وتشمل معظم هذه الديانات نظامًا معقدًا من الأساطير التي تقوم على قصص عن خلق الأرض، والعلاقات بين الآلهة والناس . وفي الوقت الحاضر مازالت الديانات الأصلية موجودة في منطقة ميلانيزيا، وبخاصة في غينيا الجديدة سولومون آيلاندز وفانواتو. إلا أنه حتى في المناطق التي يدين معظم سكانها بالنصرانية، مازال كثير من السكان يعتقدون بالسحر والشعوذة. وهناك ديانة تسمى كارجو كالت، يدين بها بعض السكان في أجزاء من منطقة ميلانيزيا. ويزعم معتنقو هذه الديانة أن الآلهة تبتغي أن يكون لهم نصيب من الحسنات التي يتمتع بها الغربيون. كما يزعم رؤساء هذه الديانة أيضًا أنه في يوم ما سوف تصل إليهم سفينة شحن أو طائرة عملاقة، تحمل فوقها نصيب أهل الجزر من حسنات الغرب. مارس السكان في أجزاء قليلة من جزرالمحيط الهادئ عملية أكل لحوم البشر، ويعتقد أتباع هذه العملية أنها نوع من الاحتفال الديني. فهم يعتقدون أنهم عندما يأكلون لحم إنسان ميت، فإنهم يحصلون على الصفات الحسنة لذلك الميت. ولا تمارس عملية أكل لحوم البشر الآن في جزر المحيط الهادئ إلا في غينيا الجديدة.


  4. #4

    افتراضي


    يعطيك العافيه... ورمضان كريم

    في حال عدم حصولك على رد على مشاركتك أو طلبك في ساحة أستراليا أرجو
    مراسلتي على الخاص



    نشيد أشد الجهاد
    http://www.alafasy.com/newsite/liste...CA%DE%ED%ED%E3

المواضيع المتشابهه

  1. مقدمة على بعثة من مؤسسة سلطان الخيرية
    بواسطة سـاره في المنتدى مكتب القبول و التسجيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-31-2009, 10:05 AM
  2. التصــميم الداخــلي (مقدمة)
    بواسطة أحمد العنقري في المنتدى ساحة التخصصات الهندسية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-27-2007, 03:14 PM
  3. خبر عاجل: غرق سفينة على متنها شهادات رشاد فقيه في المحيط الهادي
    بواسطة فتى اكتوبر في المنتدى ساحة طلبة جمهورية مصر العربية
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 06-21-2007, 11:54 PM
  4. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-05-2007, 11:00 PM
  5. مقدمة إلى مؤهلات البكالوريوس
    بواسطة أيمن المرحبي في المنتدى ساحة طلبة المملكة المتحدة و ايرلندا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-12-2006, 07:10 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator