الجامعات تكثف من استعداداتها لاستقبال العام الجامعى الجديد
أبو السعود محمد


تكثف الجامعات حاليا من أعمال استعداداتها، لاستقبال العام الجامعى الجديد، اعتبارا من 18 سبتمبر المقبل عقب نهاية إجازة عيد الفطر مباشرة.

وأعلنت الجامعات عن تنفيذ خطة للانتهاء من جميع التجهيزات الخاصة بتهيئة الكليات لاستقبال العام الدراسى الجديد من حيث توفير الأماكن وتجهيز قاعات الدراسة والاهتمام بوسائل النظافة والتهوية والإرشادات، التى يجب وضعها، تيسيرا على الطلاب، خاصة المستجدين منهم.

وشدد بعض رؤساء الجامعات على ضرورة الانتهاء من الاستعدادات فى أسرع وقت، وقيام الكليات العملية بتوفير الكيماويات الحديثة اللازمة للدراسة، إلى جانب إعلان جداول المحاضرات وانتظام الدراسة منذ بداية العام الجامعى، وتوفير الكتاب الجامعى بأسعار مناسبة للطلاب، وتسكين الطلاب بالمدن الجامعية منذ الأسبوع الأول للدراسة.

قال الدكتور محمد يوسف، رئيس جامعة بنى سويف، إنه أصدر تعليماته لجميع الكليات بضرورة الانتهاء من جميع التجهيزات الخاصة بتهيئة الكليات، وتكثيف الاستعدادات اللازمة بكل كلية من حيث توفير الأماكن وتجهيز قاعات الدراسة والاهتمام بوسائل النظافة والتهوية.

وأكد «يوسف»، على ضرورة الانتهاء من الاستعدادات فى أسرع وقت وقيام الكليات العملية بتوفير الكيماويات الحديثة اللازمة للدراسة، إلى جانب إعلان جداول المحاضرات وانتظام الدراسة منذ بداية العام الجامعى، مشيرا إلى أن الجامعة حصلت على قرار من الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، بعمل الصيانة الكاملة للمدينة الجامعية شرق النيل بتكلفة 4 ملايين جنيه.

وشدد «يوسف» على عمداء الكليات بضرورة توفير الكتاب الجامعى بأسعار مناسبة للطلاب لرفع المعاناة عنهم، بالإضافة إلى تخفيض انتدابات الأساتذة إلى الكليات وعدم توزيع الطلاب على كل الشعب بسبب سنة الفراغ.

قال الدكتور عادل زايد، نائب رئيس جامعة القاهرة لشؤون التعليم والطلاب، إنه لا زيادة فى رسوم الإقامة بالمدن الجامعية هذا العام، مشيرا إلى أن الجامعة لن تستقبل خلال العام الجامعى الجديد إلا ما بين 8 و9 آلاف طالب وطالبة فقط، بدلا من ١٤ ألفاً و٤٠٠ طالب وطالبة كل عام.

وأوضح «زايد» أن الملتحقين بالجامعة من طلاب الثانوية العامة هذا العام عن طريق مكتب التنسيق 3 آلاف و100 طالب فقط، وذلك بسبب «سنة الفراغ»، مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من تسكين جميع الطلاب بالمدن الجامعية خلال الأسبوع الأول من الدراسة وأنه سيتم قبول نفس أعداد التسكين بالمدن الجامعية بالنسبة لطلاب الفرق الثانية والثالثة والرابعة من العام الماضى ولن يتم تخفيض الأعداد.

وأكد أن الجامعة سوف تستغل سنة الفراغ والأعداد القليلة فى الفرقة الأولى لهذا العام فى إجراء تعديلات وتأهيل للمدن الجامعية والبنية الأساسية بها من مبان وأسرّة وخدمات تكنولوجية للطلاب، مشيرا إلى أن الأولوية فى قبول الطلاب بالمدينة الجامعية ستكون للحاصلين على مجاميع مرتفعة، بالإضافة إلى تخصيص الجامعة أماكن للحالات الصحية والاجتماعية.

وقال إن إجراء الكشف الطبى على الطلاب الجدد لهذا العام، دون جداول للكشف، نظرا لقلة أعدادهم، التى لا تمثل أى مشكلة فى إجراء الكشف الطبى عليهم، موضحا أنه سيتم ترك تحديد أوقات الكشف، وفقا لأوقات فراغ الطلاب، حيث سيحصل الطالب على استمارة الكشف من كليته، على أن يحدد هو شخصيا الوقت الذى يذهب فيه إلى مستشفى الطلبة لإجراء الكشف.