الدكتور العميري :زوار الجناح ابدو إعجابهم بإمكانيات الحرمين الشريفين وتسائولاتهم تنم عن حرصهم على معرفتهم للسعودية بشكل دقيق

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

توافد ياباني كبير لمشاهدة المجسمات وطرح استفساراتهم

30/07/1431
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
توافد الكثير من زوار جناح السعودية المشارك في معرض طوكيو السابع عشر الدولي للكتاب لمشاهدة والإستماع لشرح مفصل عن مجسمات ضخمة للحرمين الشريفين يتولها كل من الدكتور محمد فواز العميري عميد كلية العلوم الإدارية والسياحة في جامعة أم القرى وعضو اللجنة الإشرافية على المعرض والدكتور فهد محمد المالك الأستاذ مساعد بكلية الملك فهد الأمنية ، ويتكون قسم المجسمات في جناح المملكة على مجسمين ضخمين مضائين الأول للمسجد الحرام و الثاني للمسجد النبوي وتم تجهيزها من قبل شركة بن لادن إضافة إلى جزء من كسوة الكعبة كتوب عليها آية قرانية مطرزة بالذهب والحرير، وخلال الشرح يقدم القائمين على قسم المجسمات صور تذكارية قديمة للحرمين مع كتيب مترجم لليابانية تحت عنوان ( ياباني في مكة).

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

وقال الدكتور العميري في حديثة مع الجزيرة أن عدد الزائرين قرابة ثلاثة الآف شخص في اليوم الواحد لهذا القسم من الجناح السعودي حيث تركزت اسئلة اليابانيين حلو كيفية احتواء مثل هذه المساجد على الكم الكبير من المصلين في وقت واحد وماهي الآلية التي تستخدم لتنسيق وترتيب جميع المتواجدين في المسجد في بضع ثواني خلال إقامة الصلاة وبشكل متساوي وبلا فروقات بينهم ومن استفسارات الزوار حول المسافة التي فرق بين المسجدين ضناً منهم انها في مدينة واحدة، واضاف العميري أن مشاركتنا في اليابان وجدت ثمارها واكدت متابعة الجميع في دول العالم لنا والبحث عن تفاصيل دقيقة عن حياتنا الإجتماعية