في محاضرة ألقاها في معرض الكتب بطوكيو

30/07/1431

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

بدأت يوم أمس السبت في العاصمة اليابانية طوكيو فعاليات البرنامج العلمي ضمن مشاركة المملكة ضيف شرف في معرض طوكيو الدولي للكتاب 2010م بمحاضرة عن جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للترجمة ألقاها الدكتور سعيد فايز السعيد رئيس اللجنة العلمية للجائزة وأكد في مطلعها أن تباشير يقظة شاملة أخذت تلوح في الأفق القريب مبشرةّ بميلاد نهضة علمية ومعرفية سوف تزيل ذلك القصور عن ثقافتنا فيما يتصل بالترجمة، وهذا ما سيتحقق من هذا المشروع الحضاري بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين، وجزم السعيد بأن الجائزة سوف تسهم في النهوض بمشروع الترجمة وجعله عنواناً مرادفاً للتقارب والتعارف والاكتشاف والتواصل والتسامح ونقل العلم النافع والمفيد الذي هو أساس لبناء قدرة الإنسان ورفع مهاراته التنافسية لتأسيس نهضة علمية معرفية شاملة ومتجددة.
وخلص السعيد إلى أن استثمار مخرجات الترجمة في تأسيس مبادئ وقيم التعايش مع الآخر، وتعزيز واحترام الخصوصيات التي تميز الشعوب بعضها عن بعض وتجعل ثقافاتها وثوابتها وتقاليدها وعاداتها في متناول الآخرين للإثراء والاستفادة لا للتندر والاستخفاف.