استحداث لجنة لقضايا الملحقيات الثقافية وتخصيص مشرف لكل ملحقية
الرياض - أحمد غلاب
استحدثت وزارة التعليم العالي لجنة قضايا الملحقيات على غرار لجنة قضايا المبتعثين، وتخصيص مشرف في كل ملحقية ثقافية بالخارج، وذلك لإتاحة المجال للمشرفين لممارسة أدوارها الفنية الإشرافية. جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع الذي عقدة معالي وزير التعليم الدكتور خالد العنقري بمساولين مكاتب شؤون الأبتعاث وعلي رأسهم الدكتور عبدالله الموسي وكيل الوزارة لشؤون الأبتعاث في إطار توحيد الإجراءات الإدارية والخطط المستقبلية تبعا لدمج وتوحيد النظام الالكتروني للملحقيات وربط بنظام موحد من خلال الوزارة تحت أشراف إدارة واحدة معنية بالإشراف على الملحقيات . وأكد العنقري في بداية الاجتماع أهمية التفكير قائلاً: علينا أن نتناقش بكل وضوح وشفافية كأسرة واحدة وفريق عمل واحد يضم القائمين على برنامج خادم الحرمين الشرفين للأبتعاث الخارجي وتلاشي أخطاء ومشاكل الملحقيات، فنحن عندما نتحدث عن الملحقيات نعني مصلحة أبناءنا وبناتنا المبتعثين ومن أجلهم نسعى لأن تكون هذة الملحقيات ريادية ويكون طلابها هم المتميزون والمتفوقون
عقب ذلك نوقشت محاور الاجتماع حيث استعرض وكيل شؤون الأبتعاث الدكتور الموسي الاحتياجات المادية والبشرية، وطرق الدعم، وأجمع الغالبية على أهمية دعم المكاتب بالمشرفين خاصة في ظل تطبق الوزارة النظام الألكتروني الجديد حيث تم الخروج بالعديد من التوصيات منها: إصدار تعميم بطلب الترشيح للإشراف مع ذكر التخصصات المطلوبة في كل مكتب، ويكون التقديم لإدارة مكتب الأبتعاث ثم ترفع لإدارة التوظيف وبعد استيفاء الإجراءات يكون ضمن لجنة إجراء المقابلة الشخصية للمرشحين، على أن تتم عمليات التكليف من بداية العام الدراسي المقبل تحقيقا للمصلحة المبتعثين والمبتعثات