النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    طالب جديد

    حالة الإتصال : ام عنان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 53574
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 7
    ام عنان غير متواجد حالياً

    tqrer2 الولايات الغربية بامريكا

    الولايات الغربية بامريكا

    ولاية كولورادو Colorado (الولاية الجبلية) :



    تقرير واشنطن: تقع ولاية كولورادو في الجزء الأوسط من غرب الولايات المتحدة الأمريكية ويرجع اسم الولاية إلي كلمة أسبانية بمعنى متورد اللون أو أحمر اللون.

    تبلغ نسبة السكان من أصل عربي 05.% معظمهم من المصريين والعراقيين وازدادت نسبة العرب منذ عام 1990 حسب إحصائيات جامعة دينفر، وتبلغ نسبة المسلمين 1% ويوجد في ولاية كولورادو عدة مساجد من أشهرها مسجد النور في مدينة دينفر Denver وكذلك المركز الإسلامي في مدينة بولدر Boulder Islamic Center .

    ومن أهم معالم الولاية جبال روكي الشهيرة والحديقة العامة وحديقة ميسا فيردي Mesa Verde وكثبان الرمل العظيمة ومتحف الديناصورات القومي ومن شخصيات كولورادو الشهيرة الكاتب وليام باريت William Barett والممثلة باربارا روشن والممثل الكوميدي توم آلين Tom Allen .

    جغرافية كولورادو: يحد ولاية كولورادو شرقا" ولاية كنساس Kansas وولاية يوتاه Utah غربا" وشمالا" ولاية نبراسكا Nebraska وجنوبا" ولايتي اوكلاهاما Oklahoma ونيو مكسيكيو New Mexico ، وتتكون الولاية من 64 مقاطعة ومساحتها الكلية 268.627 كم.
    تحتوي الولاية على جبال روكي الشهيرة التي يبلغ ارتفاع العديد منها أكثر من عشرة آلاف قدم، وتعتبر قمة بايكس أشهر القمم لهذه الجبال بارتفاع أربعة عشر ألف قدم وتقع هذه الجبال في غرب الولاية وتنقسم إلى حزامين متوازيين من الجبال ويفصل بعض من هذه الجبال العديد من الوديان والتي تسمى حدائق قومية من أشهرها حديقة روكي العامة، ويتميز شرق ولاية كولورادو بالسهول الكبيرة.

    يوجد بولاية كولورادو عدة أنهار منها نهر كولورادو Colorado ونهر جينسون Gunnison وعدة أنهار صغيرة أخرى ويوجد بالولاية أيضا" العديد من الغابات الطبيعية والأشجار.

    ورغم أن معدل سقوط الأمطار السنوي في ولاية كولورادو يبلغ 16.6 أو 42.2 سم لكن الولاية تمكنت من استصلاح الأراضي وتحسين المساحات المزروعة حيث احتلت مرتبة عالية في مجال الزراعة بين الولايات الأمريكية.

    عاصمة الولاية هي مدينة دينفر Denver ويبلغ عدد سكانها 557.478 نسمة وهى من أكبر مدن الولاية ومن المدن الأخرى الكبيرة كولورادو سبرنج Colorado Springs وليك وود Lake Wood وفورت كولينز Fort Collins.

    سكان كولورادو: حسب إحصائيات عام 2004 يبلغ عدد سكان كولورادو 4.601.403 نسمة ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 82.8% والأمريكيون الأفارقة 3.8% والآسيويون 2.2% والهنود الحمر 1% ومتعددي الأجناس 2.8% والأمريكيون اللاتينيون 7.1%. وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 71.1% ونسبة الفقراء في الولاية 9.7% وذلك بالمعايير الأمريكية.

    تاريخ كولورادو: اكتشف الأسباني جوان دو يولباري Juan de Ulibarri ولاية كولورادو عام 1706 وقد حصلت الولايات المتحدة على شرق كولورادو كجزء من اتفاقية لويزيانا للشراء وذلك عام 1803 وحصلوا على الجزء الأوسط من الولاية عام 1845 عندما أصبحت تكساس ولاية أمريكية وبعد الحرب المكسيكية حصلوا على غرب الولاية عام 1848.

    وقد كانت ولاية كولورادو تعتمد في اقتصادها على التعدين والزراعة وحديثا ظهر قطاع الخدمات في الولاية وخاصة في مجال الرعاية الطبية.
    وقد تم تقسيم أراضي وحدود الولاية في 28 فبراير عام 1861 وانضمت إلى الاتحاد في 1 أغسطس عام 1876 لتصبح الولاية رقم 38 في الولايات المتحدة الأمريكية وقد تم اعتماد دستور الولاية المستخدم حاليا عام 1876.

    اقتصاد كولورادو: يبلغ إجمالي الناتج القومي لولاية كولورادو 188.397 مليار دولار وذلك طبقا" لإحصائيات عام 2003 ويبلغ متوسط دخل الفرد سنويا" 36.063 دولار، ووصلت نسبة البطالة 4.9% في يونيو عام 2005، ويبلغ إجمالي قطاع الصناعة 13.649 مليار دولار وقطاع الخدمات 15.739 مليار دولار والقطاع الحكومي 22.935 مليار دولار وقطاع الصحة والرعاية الطبية 10.926 مليار دولار.

    وتعتبر الزراعة مصدرا" رئيسيا" للدخل القومي للولاية منذ الخمسينيات وخاصة تربية الماشية والأبقار وإنتاج الألبان والأجبان ومن المحاصيل الزراعية الهامة القمح والذرة وبنجر السكر، وتعتبر صناعة معالجة الأغذية من الصناعات الكبيرة في ولاية كولورادو.

    ومن الصناعات الأخرى المهمة صناعة أجهزة الكومبيوتر والطائرات والصواريخ والسيارات والحافلات والطباعة وكذلك صناعة الألياف الصناعية والكيماويات والأخشاب.

    ومن ناحية أخرى فان القطاع الحكومي يمثل دخلا" جيدا" للولاية حيث توجد عدة مباني فيدرالية مثل قاعدة كولورادو العسكرية وقاعدة كولورادو الجوية ومصلحة صك العملة في دينفر وعدة مكاتب إقليمية وتلعب السياحة دورا" كبيرا" في تنشيط الدخل القومي للولاية نظرا" للمناظر الطبيعية الخلابة من جبال وأماكن تاريخية وخلال مواسم الشتاء تعتبر مدن فيل Vail وآسبن Aspen من أفضل المناطق للتزلج على الجليد في الولايات المتحدة.

    أما عن التعدين فيعتبر الذهب أولى المعادن التي تم استخراجها في ولاية كولورادو عند قدوم أوائل السكان ثم يليه الفضة والرصاص أما عن مصادر الطاقة، فهناك البترول والفحم واليورانيوم.

    جامعات كولورادو: يوجد بالولاية عدة جامعات ومعاهد عريقة من أشهرها جامعة كولورادو University of Colorado وتأسست عام 1861 ويبلغ عدد طلابها 31,943 وهى تقع في مقاطعة بولدر Boulder ، وهناك جامعة كولورادو الحكومية Colorado State University في مدينة فورت كولينز Fort Collins وتأسست عام 1870 ويبلغ عدد طلابها 26,1864، وهناك أيضا" جامعة دينيفر University of Denver الشهيرة وتأسست عام 1864ويبلغ عدد طلابها 9,808وهى من الجامعات الخاصة المرموقة ومن أشهر خريجيها وزيرة الخارجية الحالية كونداليسا رايس.

    ---------------------------------------
    ولاية يوتا Utah : ولاية طائفة المسيحيين المورمون

    تقرير واشنطن: تعتبر ولاية يوتا هي الولاية الغربية للولايات المتحدة وتقع في منطقة جبال روكي، عاصمتها هي مدينة سولت لاك SALT LAKE يبلغ عدد سكان الولاية 389،547،2 نسمة حسب تقدير مكتب الإحصاء الأمريكي وتتمتع يوتا بمناظر طبيعية خلابة، حيث تعتبر مقصد سياحي هام في فصلي الشتاء والصيف.

    وتعتبر عاصمة الولاية سولت ليك منتجعا للتزحلق علي الجليد وبها أشهر المتنزهات القومية (5 متنزهات).
    وتبلغ نسبة العرب حوالي 30. % غالبيتهم من اللبنانيين، حيث يبلغ عددهم حوالي 1900 شخص والسوريين 240 شخص والمصريين 290 شخص. كما تبلغ نسبة المسلمين 2.0 %.

    تبلغ مساحة يوتا 753و212 كم مربع، وبها 29 مدينة من أكبرهم مدينة ويست فالي ومدينة بروفو بالإضافة للعاصمة.

    وتعتبر ولاية يوتا هي المركز الرئيسي للكنيسة المرمونية التي تحظر شرب الخمر وتصرح بتعدد الزوجات وينضم لهذه الكنيسة حوالي 60% من المقيمين بالولاية.

    وقد استضافة مدينة سولت ليك العاصمة دورة الألعاب الشتوية عام 2002.

    جغرافية يوتا: تعتبر ولاية يوتا واحدة من ولايات الأركان الأربع، تحدها ولاية أيداهو من الشمال وولاية ويومينغ من الشمال الغربي وولاية كولورادو من الشرق، وتتصل بولاية نيو مكسيكو في نقطة حدودية واحدة متصلة في الجنوب الشرقي. وتحدها ولاية أريزونا من الجنوب، وولاية نيفادا غربا .
    مرتفعات واستش تبلغ أقصى ارتفاعها 12000 قدم فوق سطح البحر وتمر من منتصف الولاية وتكسوها الجليد حوالي 500 بوصة في العام. وتعتبر منتجعا سياحيا للتزحلق علي الجليد.

    سكان يوتا: يبلغ عدد السكان 389، 547 ،2 نسمة حسب تقدير مكتب الإحصاء الأمريكي. يسكن معظم السكان حول منطقة واستش الأمامية.
    وتتكون الأجناس من 3.85 % من البيض، و 9% من الهيسبانك، و 7.1%من الآسيويين، و3.1%من الأمريكيين الأصليين، و0.8 % من السود، و 1.2% من أجناس مختلطة.

    وهناك خمس لغات يتم التحدث بها في الولاية: الإنجليزية 29% والألمانية 11.6 %، اللغة الأمريكية الأصلية %6.8، واللغة الهولندية 6.5%، والأسبانية 6.1%.

    تاريخ يوتا: كل الدراسات الاجتماعية وعلم الأجناس أجمعت علي تواجد يوتا منذ عام 9000 قبل الميلاد، وعلي الرغم من تواجد رجال كورونادو بزعامة جارسيا كارديناس في عام 1540، إلا أن الاعتراف بها أوروبيا تم في عام 1776 عندما قاما الأسبانيان سيلفستر اسكلينات وفرانسيسكو اتانسيو دومينجيز بفتح الطريق أمام أسبانيا لبسط نفوذها، وفي عام 1819 تم توقيع معاهدة بين الولايات المتحدة وأسبانيا لتصبح يوتا جزء رسمي من ممتلكات أسبانيا (والتي انتقلت تبعيتها إلى الولايات المتحدة نتيجة معاهدة جوادالوب هيدالجو عام 1848 بعد الحرب المكسيكية).

    في عام 1820 استطاع رجال الجبل اكتشاف إقليم يوتا وسط كثير من الصعاب ولكن ظهور بحيرة الملح العظمي كان علي يد جيمس بريدجر، والكندي بيتر سكين عجل بانتقال العديد من السكان إلى الولاية. في عام 1841 استقرت مجموعة بيدويل المهاجرة بمنطقة البحيرة، وأصبح مايلز جودير أول السكان الذين قطنوا المنطقة بإنشائه سجل تجاري عرف باسم فورت بينافينتورا.

    مرحلة التوطين الأولي بدأت في عام 1847 عند وصول المورمون (هم جماعة دينية أسسها جوزيف سميث عام 1830 لتتبع الكنيسة المرمونية).
    وعرف سميث المورمون على انهم أصحاب الفضيلة والمثل العليا والباحثون عن التجمع النقي في المناطق المعزولة والغير مرغوب فيها، وقاموا بزراعة الأراضي وإقامة المعابد بعد تمهيد الطرق في تلك المناطق.

    ويعتبر يوم 24 يوليو من عام 1847 يوم دخول القائد بريجهام يانج قائد المورمون هو يوم الرائد الذي يتم الاحتفال به إلى وقتنا هذا، ويعتبر يانج واحد من أعظم القادة في القرن التاسع عشر بالولايات المتحدة. ولقد تأثر المستوطنون بالهجرات القادمة من الخارج وخاصة من بريطانيا العظمي والدول الاسكندينافية في السنوات التالية، وفي عام 1850 تم تكوين مقاطعة يوتا وأصبح بريجهام يانج المحافظ لهذه الولاية، وتم تغيير اسم الصحراء التي أطلق عليها المورمون (نحل العسل) وبقيت خلية النحل هو الرمز الذي يمثل نشاط المورمون.

    تعرض الأمريكيون الأصليون الذين تركوا أراضيهم وكذلك المورمون لتهديد من ولاية يوتا ودخلوا في صراعات ومواجهات دفعت بهم إلى خوض حرب واكر (1853-54) وحرب بلاك هوك (1865-68) ونزاع آخر مع الجماعات القادمة من كاليفورنيا ولكن المشكلة الحقيقية ظهرت مع عدم التوافق في العلاقات بين المورمون والحكومة الفيدرالية وبين الكنيسة، وفي عام 1896 ميلادية أصبحت يوتا ولاية بعد فترة زمنية كبيرة، وقد تقلصت المساحة الكبيرة التي تخص الولاية (وضعها الحالي) بتكوين ولايات نيفادا وكلورادو في عام 1861 وولاية وايومينج في عام 1868، وقد انتهت العزلة الاقتصادية والثقافية نتيجة تدفق المواطنين بما فيهم الكثير من مجموعات (من أصل غير المورمون) وكذلك تنمية التعدين الذي ظهر واضحا في إنشاء شبكة سكك حديد باسيفيك التي ربطت شبكة الخطوط المركزية بشبكة الخطوط الشمالية الغربية لمدينة اوجدين في عام 1869.

    اقتصاد يوتا: يبلغ أجمالي الناتج العام 77 بليون دولار ويبلغ أجمالي الدخل السنوي للفرد 26.606 دولار ويبلغ حجم القطاع الحكومي 12 بليون دولار والقطاع الصناعة 8 بليون دولار والخدمات 7 بليون دولار.

    أهم المحاصيل الزراعية التي يقوم اقتصاد يوتا عليها هي الذرة والقمح ولكن معظم الدخل الحقيقي لدخل الولاية يأتي من الثروة الحيوانية مثل المواشي والأبقار والخراف والماعز والصناعات القائمة عليها مثل منتجات الألبان، وتتمتع الولاية بمناخ معتدل يسمح بإنتاج الفواكه.

    الثروة المعدنية تقوم علي إنتاج النحاس والذهب والماغنسيوم الفضة والرصاص والزئبق والقصدير وأملاح البوتاسيوم واليورانيوم.
    كما أن مدينة بروفو تعتبر مركز للصلب فيتم إنتاج الفحم والحديد بالولاية.

    تعتبر ولاية يوتا مركز رئيسي لأبحاث الفضاء وإنتاج الصواريخ ومكوك الفضاء وأجهزة الكمبيوتر وكذلك برمجيات الحاسب الآلي والأنظمة الإلكترونية وملحقاتها.
    هناك أيضا صناعات رئيسية يعتمد عليها اقتصاد ولاية يوتا مثل الصناعات الغذائية والمنتجات البترولية والآلات والمعدات الثقيلة.
    ولابد من الإشارة إلى أن أعظم ما يميز اقتصاد الولاية هو قطاع السياحة الذي يجلب الكثير من الثروات نتيجة لقيام العديد من السائحين بزيارة الخمسة منتزهات والسبعة أثار وكذلك الاستفادة من مناطق التزحلق الموجودة في منطقة واساتش، وتستضيف مدينة بارك منذ 1984عام مهرجان صاندانس Sun Dance السينمائي.

    يوتا والقرن العشرين: أهملت الزراعة لمدة طويلة نتيجة لتشريع عام 1880 الذي أقر بخصوصية تمليك المياه إلى أن جاء تشريع عام 1903 الذي يقضي بتحويل ملكية المياه الخاصة إلى ملكية عامة.وساهمت الحرب العالمية الثانية في النمو الصناعي كما جذب تطوير الطاقة الهيدروليكية كثيرا من الصناعات، كما أصبحت الحكومة الفيدرالية والتي تملك أكثر من 60% من أراضى يوتا واحدة من اكبر موظفي الولاية في المجال العسكري والشئون المدنية.

    وقد انتعش الاقتصاد بالولاية بفضل استخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة وبرمجيات الكمبيوتر المتطورة في المؤسسات.

    أهم الجامعات في ولاية يوتا:

    • Brigham Young University in Provo
    • College of Eastern Utah in Price
    • Dixie State College of Utah (formerly Dixie College) in Saint George
    • LDS Business College in Salt Lake City
    • Neumont University in South Jordan
    • Salt Lake Community College in Salt Lake City
    • Snow College in Ephraim
    • Southern Utah University (formerly Southern Utah State College) in Cedar City
    • University of Utah in Salt Lake City
    • Utah College of Massage Therapy in Salt Lake City
    • Utah State University in Logan
    • Utah Valley State College (formerly Utah Valley Community College) in Orem
    • Weber State University in Ogden
    • Westminster College in Salt Lake City


  2. #2
    طالب جديد

    حالة الإتصال : ام عنان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 53574
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 7
    ام عنان غير متواجد حالياً

    افتراضي




الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator