تشارك المملكة العربية السعودية في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الثانية والأربعين الذي بدأ أعماله الخميس 28 يناير ويستمر حتى العاشر من فبراير المقبل بأكبر جناح عربي ودولى يضم جميع الجهات الحكومية والخاصة التي تبرز النهضة الثقافية والحضارية للمملكة .
وقد زار فخامة الرئيس المصري حسني مبارك الجناح السعودي ضمن جولته التفقدية لبعض الأجنحة العربية والأجنبية المشاركة في فعاليات المعرض هذا العام، وكان في استقباله سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر هشام بن محيي الدين ناظر، والملحق الثقافي في القاهرة محمد بن عبدالعزيز العقيل الذي قدّم شرحاً وافياً لأبرز ما يتضمنه الجناح السعودي المشارك في المعرض من كتب وعناوين متعددة في مختلف المجالات الثقافية والعلمية والأدبية، التي تعكس مدى ما وصل إليه المنتج الثقافي السعودي من تميز في المحتوى والطباعة الفنية.
وأعرب الرئيس مبارك خلال زيارته للجناح السعودي عن إعجابه بما شاهده من معروضات تقدم الصورة الحقيقية للحياة الثقافية والعلمية في المملكة، كما أثنى الرئيس مبارك على الثقافة السعودية وقدرتها الفائقة على المزج المتقن بين الأصالة والمعاصرة باعتبارهما السمة الرئيسية التي تنعكس بشكل إيجابي على الشخصية السعودية، متمنياً أن تحظى مشاركة الجناح السعودي بالنجاح.
ثم تسلّم الرئيس المصري هدية تذكارية من سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر تعبّر عن التراث والثقافة السعودية.
وأوضح الملحق الثقافي السعودي في مصر محمد العقيل أن المشاركة السعودية في دورة هذا العام من معرض القاهرة الدولي للكتاب شهدت تطورا وتميزا عن المشاركات السابقة، وأضاف أن الجناح السعودي يقع على مساحة /4000 / متر مربع عبر ثلاثة مواقع متميزة حيث يشمل الخيمة الرئيسية ومساحتها 3800 متر مربع تضم 25 جهة حكومية و40 جهة خاصة موضحا أن الجناح يتضمن صالة الاستثمار بمساحه 200 متر مربع تضم نماذج من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف وترجمات لمعاني القران الكريم بأكثر من أربعين لغة عالمية حية إلى جانب أقيم كتب التراث وأحدث الأصدارات السعودية بالإضافة إلى الخيمة الثقافية التى تضم صالة للبرنامج الثقافي المصاحب.
وأوضح الملحق الثقافى السعودي بالقاهرة أن البرنامج الثقافي الذي يصاحب مشاركة هذا العام يتميز بزخم المحاضرات الفكرية والندوات الثقافية والأمسيات الأدبية والشعرية علاوة على الصالون الثقافي بعطاءاته المتعددة من عرض كتب هامة وتكريم لرواد الأدب في المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية .
كما يشهد المعرض اليوم السبت 30 يناير حلقة نقاش فكري حول "مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات .. أبعادها وآثارها" وذلك ضمن البرنامج الثقافي للمشاركة السعودية