النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    نائب المشرف العام على منتدى إتحاد الطلبة السعوديين


    الصورة الرمزية احمد الحربي

    حالة الإتصال : احمد الحربي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7701
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : اكتوبر
    المشاركات : 2,535
    احمد الحربي غير متواجد حالياً

    افتراضي تمديد برنامج الابتعاث سيدعم قطاع الموارد البشرية بأكثر من عشرة آلاف متخصص سنويا

    تمديد برنامج الابتعاث سيدعم قطاع الموارد البشرية بأكثر من عشرة آلاف متخصص سنويا

    أكد نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي بن سليمان العطية أن تمديد برنامج الابتعاث الخارجي سيدعم قطاع الموارد البشرية سواء في الدولة أو القطاع الخاص بنحو عشرة آلاف متخصص من خريجي البرنامج في غضون العامين المقبلين، مشيدا بالنظرة المستقبلية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عندما أطلق المرحلة الأولى من البرنامج وهو ما يوضح رغبته في نقل الخبرات العالمية في مختلف المجالات من خلال أبناء الوطن لكافة القطاعات التنمويه

    وقال إن هذه الخطوة التعليمية بادرة موفقة في تدعيم العنصر البشري في المملكة بشكل يجعلها تواكب التطورات التكنولوجية والطبية والتعليمية والتسويقية العالمية بشكل يوازي ما وصلت إليه الدول المتقدمة، معتبرا أن إنجازات المرحلة الأولى من البرنامج بدأت في بدء استقبال الدفعات الأولى من المبتعثين وهم يحملون تجارب مختلف دول العالم في مختلف المجالات ليدعموا بها البرامج التنموية الطموحة لبلادنا.
    وأشار إلى أن وزارة التعليم العالي بدعم من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وبمتابعة وزير التعليم العالي تقوم حالياً بتنفيذ مشاريع عدد من الجامعات الجديدة في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، حيث أصبح التعليم العالي متاحاً لأبنائنا وبناتنا في مناطقهم وبين ذويهم، وتتوفر في الجامعات الجديدة كل مقومات المؤسسة التعليمية البحثية العصرية التي تطبق أحدث أساليب وتقنيات التعليم، وتطبق أعلى معايير الجودة على غرار أشهر وأعرق الجامعات العالمية والهدف النهائي هو إيجاد نماذج لنوعٍ جديد من الجامعات تكون نواة لقاعدة تعليمية بحثية مؤهلة للتعاطي مع المستجدات والاتجاهات المستقبلية في مجالات التعليم والتدريب.
    وأفاد بأن وزارة التعليم العالي استثمرت دعم القيادة الرشيدة وعملت على ترجمة التوجيهات السامية لتوطين التعليم الجامعي، وتوفير مؤسساته في المناطق والمحافظات، وتشكل المدن الجامعية الجديدة نقلة نوعية من حيث الشكل والمضمون، فإلى جانب خدمتها للعملية التعليمية وتوفير أجواء مثالية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب فقد روعي في تصميم هذه المدن توفير مساحات استثمارية لتفعيل مشاركة الجامعة مع القطاع الخاص وزيادة موارد الجامعات المالية وكذلك توفير فراغات كافية للتوسع المستقبلي بحيث يكون بناء الجامعة على مراحل مع استيعاب حاجات المستقبل.
    وقال إنه تم تخصيص أكثر من 5 مليارات ريال للمرحلة الأولى لإسكان أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية، حيث تسعى الوزارة لتحقيق طموحات القيادة الرشيدة في تأمين الاستقرار النفسي لهم وتوفير البيئة الأكاديمية والاجتماعية الملائمة ومنها السكن المريح المناسب الذي يهيئ أجواء أفضل العمل ليستمر عطاء وإبداع هذه النخب الأكاديمية بما ينعكس ايجابياً على أبنائنا الطلاب ويعد مخرجات التعليم العالي بشكل عام.
    وأوضح أن القرارات الحكيمة للقيادة اشتملت أيضاً على دعم الكليات الأهلية والتعليم الموازي عن طريق تحمل تكاليف 50 في المائة من أعداد من يقبلون سنوياً في الجامعات والكليات الأهلية لمدة خمس سنوات

    التعديل الأخير تم بواسطة احمد الحربي ; 01-24-2010 الساعة 04:28 PM
    :
    :
    :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator