قال إن دور وزارة التعليم العالي الـ"تطمين" وليس الـ"تجييش"

الموسى: المبتعثون لم يتعرضوا لأي تمييز في المطارات الأمريكية

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نفى الدكتور عبدالله الموسى وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون الإبتعاث تعرض طلاب وطالبات الإبتعاث في الولايات المتحدة إلى أي نوع من التفتيش أو التمييز في المطارات الأمريكية. وقال الموسى :" نتابع أوضاع الطلاب والطالبات المبتعثات في الولايات المتحدة ولم نسجل أي حالة لتفتيش أو إعادة لأي مبتعث سعودي خلال الأسابيع الثلاث الماضية " .

و أضاف:" نحن في الوزارة دورنا "التطمين" وليس "التجييش" و الأرقام تؤكد ذلك , حيث لم يتعرض أي من المبتعثين للتفتيش أو تم التمييز أو إعادته إلى المملكة ".

يذكر أن أدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما فرضت منذ يوم الاثنين 4 يناير قيوداً أمنية جديدة مشددة على المسافرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية من مواطني أربع عشرة دولة من بينها المملكة.

وتقضي هذه القيود بإخضاع الركاب المتجهين إلى الولايات المتحدة لأدق إجراءات التفتيش من قبل السلطات في مطارات الدول الأربع عشرة والتدقيق في أغراضهم المحمولة و تعريض الراكب إن تطلب الأمر للفحص الكامل للجسم إن توفرت مكائن ذلك الفحص في تلك الدول.

و برر المسؤولون في الإدارة الأمريكية هذه القيود الجديدة بأنها تأتي بعد المحاولة الفاشلة للشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي حاول تفجير طائرة خطوط ديلتا في رحلتها من العاصمة الهولندية أمستردام إلى مدينة ديترويت الأمريكية من خلال عبوة ناسفة في "حقنة" بلاستيكية أخفاها في ساقه