النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    المدير العام


    الصورة الرمزية جهاد جميل

    حالة الإتصال : جهاد جميل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : بين السعودية و بريطانيا
    المشاركات : 4,805
    جهاد جميل غير متواجد حالياً

    افتراضي المساجد الصينية

    المساجد الصينية

    مسجد ننقوان بمقاطعة نينغشيا ومسجد جينتشو في مقطعة لياونينغ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يرمز تأسيس جمهورية الصين الشعبية سنة 1949 إلى أن أبناء مختلف القوميات الصينية قد دخلوا مرحلة تاريخية من التغيرات العظمى، فقد أصبح أبناء القوميات المسلمة سادة أنفسهم بكل معنى الكلمة، شأنهم شأن بقية أبناء وطنهم. إذ لم ينهضوا اقتصاديا وثقافيا فحسب، بل حظيت عقيدتهم الدينية بالحماية قانونيا. وفي ظل ذلك خصصت الحكومة الشعبية الأموال لترميم بعض المساجد القديمة التي تداعى بنيانها بسبب حرمانها من الإصلاح أعواما طوالا، وان كان الاقتصاد الوطني آنذاك يمر بمرحلة في غاية الصعوبة. والهدف من ذلك تسهيل ممارسة المسلمين عباداتهم. وجدير بالذكر أن الكثير من المساجد في البلاد قد استعادت ملامحها الأصلية اعتمادا على معونات الحكومة الشعبية.

    وخلال " الثورة الثقافية الكبرى" كانت سياسة حرية العقيدة الدينية التي وضعت بعد تأسيس الصين الجديدة قد ديست بالاقدام، فهدمت أعداد كبيرة من المساجد، أو استخدمت لأغراض أخرى. وكانت الجموع الغفيرة من المسلمين متألمة غاية الألم لما تعرضت له المساجد من تخريب وتعطيل على أيدي المجرمين. وبعد انتهاء "الثورة الثقافية الكبرى" أعيد افتتاح أكثر من ثلاثة وعشرين ألف مسجد في كافة أنحاء البلاد تدريجيا بفضل تطبيق سياسة حرية العقيدة الدينية من جديد. ولنتوقف عند اثنين من المساجد التي جدد بناؤهما في هذه الفترة.

    ان ينتشوان حاضرة منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة. وقد كان هناك مسجد ضخم، ولكنه دمر بين عشية وضحاها في هوس" الثورة الثقافية الكبرى". وقد تألم المسلمون هناك ألما شديدا لهذا الاعتداء على مقدساتهم الدينية. ولما طويت صفحة هذه المحنة الجسيمة طرح فريق من المسلمين المتحمسين للمصالح العامة اقتراحا حول اعادة بناء المسجد، وسرعان ما تجاوب معهم الآخرون. وكان من بينهم من تبرعوا بكل ما أدخروه من الأموال لبناء المسجد، ومن نقلوا ما أعدوه من مواد البناء لتشييد مساكنهم إلى موقع بناء المسجد، ومن بادروا في أوقات فراغهم إلى موقع العمل حيث تطوعوا بالعمل، باذلين أقصى جهودهم إلى حد تغاضيهم عن الطعام والنوم. يومها ساد موقع العمل جو متوقد من النشاط والحيوية، تسابق فيه الجميع إلى تقديم الخدمات لإعادة بناء المسجد. وبفضل تعاونهم يدا واحدة وقلبا واحدا وارادة واحدة وجهدا مشتركا تم بناء المسجد الجديد في أغسطس 1981. وهذه السرعة القصوى في بنائه كانت مثار اعجاب شديد، كما أن جودة بنائه وجمال شكله وقلة تكاليفه قد حظيت بالاطراء والثناء.

    تقع مدينة جينتشو في غرب مقاطعة لياونينغ. وهي عقدة المواصلات بين شمال شرقي الصين ومناطقها الداخلية. كان هناك مسجد بنى في أوائل عهد جياجينغ. ولم تتكامل مرافقه إلا بعد توسيع بنائه مرارا. ومما يؤسف له أن هذا المسجد الذي يرجع تاريخه إلى خمسمائة سنة قد تهدم خلال" الثورة الثقافية الكبرى". وبعد أن أكدت الحكومة الشعبية تطبيق سياسة حرية العقيدة الدينية من جديد، أقبل المسلمون هناك على إعادة بناء المسجد على انقاضه سنة 1982. وعبر تحديد خطة التصاميم وتنفيذ المشروع بكل عناية، ظهر إلى حيز الوجود مسجد جديد كل الجدة. وقد سر المسلمون هناك أيما سرور باعادة بناء المسجد الذي فقدوه ردحا من الزمن. يومها راحوا يتناقلون هذا الخبر السار فيما بينهم وهم يحمدون الله حمدا كثيرا، ويشكرونه على نعمائه.

    تبلغ مساحة هذا المسجد الجديد 957 مترا مربعا، وله فناء واسع نظيف. ويقوم في جنوب الفناء مكتب اداري ودورة مياه للوضوء. وتتصدره قاعة صلاة ذات جدران فاتحة الصفرة. وتظهر على اركان القاعة الأربعة قبب قاتمة الخضرة، تتوسطها قبة كبيرة بنفس اللون. ويعتقد بأن هذه القباب الخمس ترمز إلى ما ترمز إليه نظيراتها فوق قاعة الصلاة في مسجد ينتشوان السابق ذكره. وبالإضافة إلى زخرفة كل من القباب بكرة من الصلب غير القابل للصدأ، فان أكبرها تعلوها شارة الهلال، مما يوحي إلى الناظرين لأول وهلة بأن قاعة الصلاة هذه انما هي مبنى إسلامي الطراز.

    إن قاعة الصلاة واسعة جدا. وعلى كلا جداريها الجانبيين اللطيفى اللون مجموعتان من المصابيح الكهربائية اللبنية اللون، وعلى محرابها نقشت تسابيح مذهبة. أما سقف القاعة فيتكون من ألواح بلاسيكية كلسية لبنية اللون ومميزة برسوم عباد الشمس، ويتدلى من هذا السقف ثماني ثريات وأربع مجموعات من مصابيح الفلورسنت، مما يشكل مع أرضية القاعة القاتمة الحمرة مشهدا متباينا فريدا من نوعه، وهي تبهج القلوب إلى حد كبير.

    لقد حظى هذا المسجد بمعونة من غير المسلمين هناك في مجرى اعادة بنائه. من ذلك ان الكرات الفولاذية السالفة الذكر قد صنعها مصنع البتروكيماويات رقم 6 في المدينة، وقدمها للمسجد دون مقابل. ومع أن هذا الدعم يبدو بسيطا في حجمه، إلا أنه يعكس المشاعر الودية التي يكنها أبناء الشعب من غير المسلمين للمسلمين الصينيين.


    مسجد تونغشين في منطقة نينغشيا ومسجد هوهيهوت في منطقة منغوليا الداخلية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    على الرغم من أن أسرة تشينغ الملكية كانت تنتهج سياسة ابعاد الإسلام، إلا أنها لجأت في بعض الأحيان إلى تكتيك استمالة المسلمين، انطلاقا من حاجتها السياسية إليهم. وفي ظل هذا الوضع ظهر عدد كبير من المساجد في مختلف أنحاء البلاد. وفيما يلي نقدم لكم نموذجين من تلك المساجد التي شيدت في تلك الفترة.

    تقع محافظة تونغشين في منطقة نينغشيا الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة. ويمثل المسلمون فيها ثمانين بالمائة من مجموع سكانها. ويتواجد اليوم فيها أكثر من ثلاثمائة مسجد، علما أن مسجد تونغشين الواقع في مركز المحافظة هو الأكبر والأقدم من عونه. وقد بنى هذا المسجد في زمن غير معروف. ويعتقد بأن تاريخه يرجع إلى عهد أسرة تشينغ الملكية على وجه التقريب. وتفيدنا التدوينات التاريخية بأن منطقة نينغشيا قد شهدت انتفاضة مسلحة شارك فيها عشرات الآلاف من الثوريين المسلمين. وكان مسجد تونغشين مقرا لقيادة الثوريين المسلمين بزعامة يانغ شنغ شيانغ. وقد انهدم المسجدُ بحرائق متعمدة على أيدي القوات المسلحة الحكومية بعد احتلالها مدينة تونغشين سنة 1865. وبعد أربعين سنة من ذلك قام المسلمون هناك باعادة بنائه اعتمادا على تبرعاتهم، الأمر الذي جعله يحتفظ بملامحه الأصلية.

    وتشتمل مباني المسجد على قاعة الصلاة وجناحين جنوبي وشمالي ومئذنة. وتفتح بوابته إلى الغرب. وقبالته حاجر زخرفي من الطوب، نقش عليه رسم جميل تحت عنوان" القمر بين أشجار الصنوبر والسرو" وعلى جانبيه عبارتان متوازيتان، احداهما في تسبيح الله والآخر في الصلاة على نبيه المصطفى.

    مع أن مسجد تونغشين أصغر حجما من سائر المساجد في الصين، إلا أن زخارفه المعمارية لها سماتها الخاصة. فترى على جملون قاعة الصلاة اليساري مثلا نقوشا دقيقة وممتعة، تصور طقم الشاي وأزهار البُرقوق وعود الصليب واللوطس وأشجار الصنوبر والسرو ودالية العنب وشجيرات البامبو وغيرها. أما أبواب قاعة الصلاة ونوافذها الخشبية فهى تسر الناظرين أيضا بما تزهو به من الزخارف الجميلة. من ذلك أن ستة عشر ضلفا من أبواب القاعة المخرمة مميزة بأربعة أنواع من الشعريات، مما يجيز لنا القول إن هذه الأبواب من روائع الصناعات الفنية إلى جانب قيمتها الاستعمالية. وذلك يزيد من رونق القاعة إلى حد كبير. ومع أن قاعة الصلاة عتيقة وبسيطة وخالية من الزخارف المبرقشة، إلا أن حسن اضاءتها ونظافتها تشرح الصدور.

    ولا يعتبر مسجد تونغشين مجرد متعبد مفضل للعابدين، بل له قيمته الأثرية الثورية، إذ أعلن فيه عن تأسيس حكومة محافظة يوهاي الذاتية الحكم لقومية هوي المسلمة سنة 1936 بمساعدة الجيش الأحمر للعمال والفلاحين. وما ان تحررت هذه البقعة حتى أدرج المسجد في قائمة أهم الآثار المحمية. ونتيجة لذلك فقد صار في مأمن من التخريب، حتى في هوس" الثورة الثقافية الكبرى". ومنذ تطبيق سياسة الانفتاح على الخارج في الصين استقبل مسجد تونغشين عددا كبيرا من البعثات الإسلامية والاخوة المسلمين من مختلف البلدان، والذين عبروا عن سرورهم الشديد بنجاته من التخريب الجسيم بأعجوبة.


    مسجد تونغشين في منطقة نينغشيا ومسجد هوهيهوت في منطقة منغوليا الداخلية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إن مدينة هوهيهوت عاصمة منطقة منغوليا الداخلية ذات الحكم الذاتي التي تضم ثمانية مساجد وأقدمها وأكبرها هو مسجد هوهيهوت خارج بوابة المدينة القديمة الشمالية.

    عرفت مباني مسجد هوهيهوت بفخامتها روعة هندستها. أما قاعة الصلاة فيه من طراز القصور الصينية، تعلوها خمس مقصورات جميلة، سداسية الشكل، متفاوتة الارتفاع، مما جعلها تنفرد بأسلوب معماري خاص. وتستغرق واجهات القاعة خمس فسحات، تتخللها دعامات طوبية، علما بأن الفسحات الوسطى الثلاث منها تشكل مدخل القاعة. وعلى الجدران الأمامية لفسحتيها الجانبيتين نوافذ خشبية ذات شعريات منفوشة. ويزدان سقف القاعة بمربعات من الرسوم الملونة. وعلى جنبات دعاماتها الأمامية نقوش من الكتابات في تسبيع الله والصلاة على رسوله، وهي تملأ نفوس مشاهديها هيبة واجلالا. وعلى جانبي قاعة الصلاة إلى الأمام صفان من حجرات مخصصة للدعوة. وقبالة القاعة قاعة مرور اتخذت صالونا للاستقبال حاليا بسبب ازدياد الزائرين الصينيين والأجانب يوما بعد يوم. وعلى جدرانها صورة ضخمة للمسجد الحرام.

    أما برج مشاهدة الهلال القائم في فناء المسجد الخلفي، فمبنى من خمسة طوابق، يبلغ ارتفاعه ثلاثة وثلاثين مترا. وتزدان مفاصل طوابقه جميعها بالأطواق الجميلة المبنية من النقوش الطوبية. ويتقلص بدن البرج بعض الشئ من قاعدته إلى قمته، ويتطوق الطابق الثالث بدهليز دائري يبلغ عرضه مترا واحدا. ولكل زوايا البرج القائمة دعامة بارزة من الطوب، لا تؤدى إلى تقوية بدن البرج فحسب، بل تزيده جمالا.


    مسجد بوتشن في مقاطعة خبي ومسجد عيد كاه في مقاطعة شينجيانغ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تقع مدينة بوتو على ضفة القناة الكبرى في مقاطعة خبي. وقد عرف مسجد بوتشن بفخامة مبانيه وروعة هندستها المعمارية. وقيل إنه بنى في عهد الامبراطور هونغوو ولم يكتمل بناؤه كما نراه اليوم إلا بعد ترميمه وتوسيع بنائه مرارا. يحتل مسجد بوتشن مساحة قدرها11200 متر مربع. وقد بنيت بوابة المسجد على غرار بوابة" الهاجرة" في القصر الامبراطوري ببكين. فهي في غاية الروعة والجمال. وعلى جانبي البوابة سوران زخرفيان على شكل رقم " 8" باللغة الانجليزية، وهما مبنيان من النقوش الطوبية الكلاسيكية. ويظهر على كلا السورين المذكورين باب جانبي، له مصراعان قرمزيا اللون ومدقات معدنية. ويتكون هذا المسجد من دارين متلاصقتين أمامية وخلفية. وفي وسط الدار الأمامية برج لمشاهدة الهلال، يبلغ ارتفاعه قرابة عشرين مترا. وهو يطل على جناحيها الجنوبي والشمالي اللذين يغطى كل منهما خمس فسحات. وعند مدخل الدار الخلفية تجد جوسقا زخرفيا مميزا بسمات الجواسق الخشبية في عهد أسرة مينغ الملكية، وهو في حد ذاته ممر مسقوف يؤدى إلى صحن فسيح في الدار الخلفية. وعلى كلا جانبيه عشر غرف لتدريس علوم الدين. وتقوم غربَ الدار الخلفية قاعة صلاة ضخمة، تتكون من ثلاثة مبان متلاصقة، ويبلغ طولها خمسة وخمسين مترا، وعرضها تسعة وعشرين مترا. ويتجلى جمال هذه القاعة في افاريزها المرفوعة ومقصورتيها المنزويتين المتقابلتين، كما يتجلى في العلية السداسية الاضلاع المنتصبة على سطحها، وفي سقفها المزخرف بالرسوم الزاهية الألوان. وهذه العناصر كلها تزيد من روعة القاعة إلى حد بعيد. ويقال إن مسجد بوتشن مميز بخصائص القصور التقليدية الصينية المتمثلة في التناسق والانسجام والهيبة والوقار، وهو عبارة عن مجموعة كاملة من المباني التقليدية. وعلى الرغم مما كابده من التخريبات الجسيمة خلال" الثورة الثقافية الكبرى"، إلا أن معظم مبانيه الأصلية ظلت بمنجاة عن أيدي المدمرين. وقد تم ترميمه الآن، كما أدرج في مصاف الآثار التاريخية المحمية على نطاق مقاطعة خبي.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تقع مدينة كاشغر في غرب منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم. وقد ترك القائد العربي المعروف قتيبة بن مسلم الباهلي آثار قدميه فيها سنة 711، فأصبحت مركزا إسلاميا ذائع الصيت للداني والقاصي. أما "عيد كاه" فهي كلمة مركبة من العربية والفارسية وتحمل معنى"مكان اجتماع في الأعياد". وتبلغ مساحة مسجد عيد كاه في شمال غربي ميدان عيد كاه في قلب مدينة كاشغر أكثر من سبعة عشر ألف متر مربع. انه الأكبر من نوعه في الصين. حتى ليقال إن من عاد من منطقة شينجيانغ دون أن يزور مسجد عيد كاه في كاشغر فقد عاد بخفى حنين. ونعرف من ذلك مدى تأثيره ومكانته.

    وتكتسى بوابة المسجد باللون الأخضر الخفيف، كما تزين أعاليها بنقوش بديعة، وتظهر على عقديها العلويين آية من الذكر الحكيم مكتوبة بخط جميل، ويرتفع برج البوابة الطوبي الأحمر اثني عشر مترا فوق اديم الأرض، ويزخرف على أعاليه وجانبيه بمشكلات معقوفة ذات حواش بيضاء تسر الناظرين بمهابتها وروعتها. أما المنارتان القائمتان على جانبي البوابة، فقد بنيتا من الطوب، وتبدوان على شكل اسطوانة، وترتفعان ثمانية عشر مترا، وعلى كلتا قمتيهما علامة هلال. وتتجاوب هاتان المنارتان مع نظيرتهما فوق قبة قاعة الصلاة فيما وراء البوابة لابراز مزايا المباني الإسلامية.

    ولو إذ عيد الفطر أو عيد الأضحى، لوجدتَ المسلمين يتدفقون جماعات باتجاه مسجد عيد كاه. وهناك فريق من المسلمين من عادتهم إلا يغادروا مواقع صلاتهم بعد صلاة الفجر، إذ يتربعون على سجاجيدهم مخافة ان تفوتهم فرصة أداء صلاة العيد داخل المسجد لشدة ازدحام المصلين آنذاك. أما الذين يتأخرون عن الحضور فلا يجدون بدا من إقامة صلاتهم في ميدان خارج المسجد أو في الشوارع المجاورة، بل حتى على سطوح المباني. ذلك أن عدد المقبلين على مسجد عيد كاه لأداء صلاة العيد يتراوح من ستين إلى سبعين ألف شخص في أغلب الأحيان. وبعد انتهاء صلاة العيد تجد المسلمين البارعين في الرقص والغناء من مختلف القوميات يرقصون ويغنون في الميدان على الألحان الرخيمة تهليلا للعيد المبارك بحماسة ما بعدها حماسة. وجدير بالذكر أن الاحتفال بالأعياد الإسلامية بالرقص والغناء كما يظهر في شينجيانغ تقاليد لا مثيلَ لها في بقية أنحاء الصين.

    مسجد دونغسي بمدينة بكين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لقد كانت بكين وما زالت مركز الصين سياسيا واقتصاديا وثقافيا، كما عُرِفَت بأنها واحدة من أشهر المدن الثقافية في العالم. لقد هاجر المسلمون إلى بكين منذ الزمن القديم بحُكمِ وجود مسجد نيوجيه. وفي الوقت الذي قام فيه الامبراطور يونغله بنقل عاصمة الصين من نانجينغ إلى بكين سنة 1421 كان من مرافقيه كثير من المسلمين إلى جانب عشر أسر مسلمة كانت مكلفة بحماية الأسرة الامبراطورية خلال الانتقال. ونتيجة لذلك ظهر في بكين المزيد من المساجد، ومن ضمنها مسجد دونغسي.

    وقد سمى هذا المسجد بهذا الاسم لوقوعه على مقربة من " دونغسي بايلو ". ومن محفوظات المسجد نصب حجري نقش عليه" المسجد الامبراطوري". وعلى الرغم من أن الكتابات المنقوشة عليه قد أصبحت غامضة، إلا أن المطبوعات عليه واضحة. فتعرف منها أن مسجد دونغسي قد تم بناؤه سنة 1447 على حساب الجنرال المسلم تشن يو وحده. وجدير بالذكر أن موطن هذا الجنرال الأصلي في بلاد العرب، وتولي منصب نائب قائد قوات الجناح اليساري ومنصب والي منطقة هوقوانغ اعتبارا من سنة 1457 بصورة متزامنة. وكان يتقاضى ألفا ومئة هكتولتر من الحبوب سنويا، كما كان لأحفاده الحق في التمتع بالراتب المماثل حتى سقوط أسرة منيغ الملكية. فيمكن اعتبار أسرة تشن يو من أصحاب الحسب جيلا بعد جيل، وذلك حسب ما ورد في سيرة تشن يو في كتاب" تاريخ أسرة منيغ الملكية". وقد كان الجنرال تشن يو شديد التحمس للإسلام باعتباره عسكريا مسلما. والدليل على ذلك أنه كان قد أخذ على عاتقه بناء المساجد مدى حياته. ومع أن ما قدمه العسكريون والحكوميون في عهد أسرة منيغ الملكية من الاسهامات في بناء المساجد كثيرة ومدونة في السجلات التاريخية، إلا أن الجنرال تشن يو الذي تحمل تكاليف بناء المسجد كاملة، وأثرت أفعاله الحميدة هذه في أحفاده.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وبفصل سمو مكانة الجنرال تشن يو وكثرة أمواله، فقد كان مسجد دونغسي المبنى على حسابه فخما فوق العادة. ولا يتمثل هذا في فخامة مبانيه وروعة هندستها فحسب، بل يتمثل أيضا في امتيازه، في عهد أسرة منيغ الملكية، وبالحماية الاستثنائية القانونية.

    ويتكون مسجد دونغسي من دارين متلاصقتين. أما الدار الأمامية، فهي صغيرة الحجم، يقوم على جانبيها جناحان متوازيان، يستعمل أحدهما للوضوء والآخر للإدارة. وإلى الغرب من هذه الدار قاعة مرور مؤدية إلى الدار الخلفية الكبيرة المساحة، وهي مظللة بأشجار الصنوبر والسرو المخضوضرة ومزدانة بالأزهار الزاهية الألوان. وهناك جناحان جنوبي وشمالي وهما على أحسن ما يكون من الانسجام. أما قاعة الصلاة المتربعة في غرب هذه الدار، فتبلغ مساحتها أربعمائة وثمانين مترا مربعا، وهي واسعة ومضاءة مزخرفة عوارضها ودعاماتها بالنقوش المزركشة المثيرة للاعجاب بألوانها المتألقة. يضاف إلى ذلك أن مقصورة المحراب المميزة بفنون العمارة العربية غائرة السقف وخالية من العوارض، وان عقد المحراب والعارضة الرئيسية لقاعة الصلاة تعلوهما نقوش بديعة من الآيات القرآنية المنسقة الخطوط المموهة بالذهب. وهذه كلها تضفى على القاعة جمالا وجلالا لا مثيل لهما.

    وليس مسجد دونغسي مجرد مركز لممارسة النشاطات الدينية، بل هو مركز للتعليم الحديث لمسلمي الصين. ويدل على ذلك أن المثقف المسلم تشنغ شي شنغ، وهو من مواليد مقاطعة هوبي، قد أسس فيه مدرسة إسلامية ثانوية سنة 1926. وان مدرسة تشنغدا للمعلمين التي أسسها الشيخ عبد الرحيم ما سونغ تينغ في جينان عاصمة مقاطعة شاندونغ، قد انتقلت إلي المسجد سنة 1929. يومَها كانت أصوات القراءة تتردد اصداؤها في كل جنباته، مما زاده حيوية ونشاطا. وبعد أن تأسست في المسجد مكتبة فؤاد الأول التي أنشئت بدعم من الملك المصري وشخصيات من مختلف القطاعات الصينية ومجلة "نضرة الهلال" الإسلامية ودار النشر التابعة لمدرسة تشنغدا على التوالي، أصبح هذا المسجد مركزا ثقافيا وتعليميا إسلاميا للصين كلها. ولما نشبت حربُ المقاومة ضد اليابان سنة 1937 كان لا بد من انتقال مدرسة تشنغدا إلى قويلين بمقاطعة قوانغشي. فتدهور وضع مسجد دونغسي تدريجيا في ظل حكم الغزاة اليابانيين. ولم يستعد حيويته إلا بعد افتتاح معهد الدراسات الإسلامية فيه على يد الشيخ عبد الرحيم ما سونغ تينغ الذي عاد إلى بكين عقب انتصار حرب المقاومة ضد اليابان. وقد تم ترميم هذا المسجد على نطاق واسع في سنة 1952 وسنة 1974.

    لقد اجتاز مسجد دونغسي عددا من الامتحانات في التاريخ واحدا تلو الآخر خلال خمسة قرون مضت. وعلى الرغم من اغلاق أبوابه خلال" الثورة الثقافية الكبرى" فترة قصيرة، إلا أن تأثيراته الكبيرة على الصعيد العالمي أدت إلى فتح أبوابه من جديد في حين ان سائر المساجد في الصين ظلت حينذاك مغلقة الأبواب دون استثناء. ويمكن القول إن هذا المسجد كان الاستثناء الوحيد في تلك الفترة العصيبة.

    مسجد هواجيويه بمدينة شيآن

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    بدأ الإسلام ينتشر في الصين على نطاق أوسع في عهد أسرة مينغ الملكية، فظهر فيه المزيد من المساجد. ولا يزال الكثير منها قائما حتى زمننا هذا. كانت مدينة شيآن تحمل اسم تشانغآن، وهي عاصمة الصين في عهد أسرة تانغ الملكية. كما هي بداية طريق الحرير المعروف. ونظرا إلى أن الصين وبلاد العرب قد حافظتا على علاقات طيبة بينهما، فقد كانت تشانغآن مقصد اعداد كبيرة من العرب الذين يزورنها للتجارة أو للاستيطان. يضاف إلى ذلك فأن جماعة من أهل الشيعة الهاربين من اضطهاد الأمويين، وجماعة من المسلمين العرب العسكريين الذين عاونوا أسرة تانغ الملكية في الاطاحة بعصيان ان لو شان، قد استوطنوا هذه المدينة. وقد عرفنا من المصادر العربية أن امبراطور الصين لي يوى من أسرة تانغ قد بنى مسجدا في المدينة سنة 762، مما أتاح للجاليات العربية الإسلامية ممارسة عباداتها. ومع أن هذه الحادثة غير مذكورة في المصادر الصينية، إلا أن وقوعها ممكن تماما حسب الأحوال آنذاك.
    وفي مدينة شيآن اليوم بضعة عشر مسجدا. ولكن مسجد هواجيويه هو الأكبر من نوعه حجما. وقد سمى بهذا الاسم لوقوعه في زقاق هواجيويه غربي برج الطبول بالمدينة وترى في المسجد اعداد كبيرة من الانصاب الحجرية، ولكن تاريخ بنائه الوارد فيها ليس واضحا. فقد صار من الصعب تمييزُ الصحيح من الخاطئ. وارجح الظن أن الأنصاب الخاصة بمسجد هواجيويه قد التبست بمثيلاتها الخاصة بالمساجد الأخرى التي طواها الزمان، واختلطت اختلاط الحابل بالنابل بعد نقل انصابها إلى هذا المسجد اعتزازا بالآثار الإسلامية. ومن جراء ذلك صعب على المرء تمييز انصاب مسجد هواجيويه من انصاب المساجد البائدة مع مرور الأيام.

    ويبدو أن مسجد هواجيويه على شكل مستطيل. وتبلغ مساحته ثلاثة عشر ألف متر مربع. وهو يشبه القصر الامبراطوري الصيني بضخامة بنائه وروعة هندسته. فلا يعتبر من أكبر المساجد في الصين فحسب، بل يعد من كنوز الفن المعماري الصيني.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ويتكون هذا المسجد من أربع دور متراصة، تتوزع فيها أربع وثمانون غرفة من المباني الرئيسية والإضافية توزعا متناسقا، مما يشكل مجموعة كاملة من البنايات. وللدار الأولى بوابتان جانبيتان، تواجه احداهما الجنوب، بينما تواجه الأخرى الشمال. وتجد في موقع بوابة المسجد حاجزا زخرفيا من الطوب، ارتفاعه أكثر من عشرة أمتار، وعرضه عشرون مترا. وإلى الداخل من الحاجز الزخرفي يقوم قوس خشبي منقوش جيدا. وهو يواجه قاعة مرور مؤدية إلى الدار الثانية التي ينتصب فيها قوس ومقصورتان لاستيعاب الانصاب الحجرية، تقع احداهما يمينا، وتقع الأخرى شمالا. وللدار الثانية بوابتان أيضا، شأنها شأن الدار الأولى. وهناك قاعة مرور مؤدية إلى الدار الثالثة التي ينتصب في صدارتها برج شاهق معروف باسم شينغشين، وعلى جانبيها جناحان جنوبي وشمالي. أما قاعة الصلاة فتستوعب ألف مصل في آن واحد. وهي صفوة مباني المسجد برمتها. كما هي مرآة الفن الزخرفي المسجدي في المناطق الداخلية من الصين. وعلى جدرانها نقوش خشبية من الكتابات العربية والأزهار الجميلة. تعطى مع أبوابها وشبابيكها الدقيقة النقش منظرا خلابا. ويتكون سقف القاعة مما يزيد عن ستمائة قطعة من المربعات الملونة، وفي صدارة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    وبفضل ضخامة مباني مسجد هواجيويه وكثرة آثاره التاريخية فقد أدرج هذا المسجد في قائمة أهم الآثار المحمية على نطاق البلاد، كما أصبح مزارا هاما يرتاده السياح الذين يقصدون شيآن للمرة الأولى. وبعد أن قامت الصين منذ سنوات بتطبيق سياسة الانفتاح على الخارج، توارد إلى مسجد هواجيويه جماعات من الضيوف الأجانب مظهرين اعجابهم الشديد به. وكان من بينهم رؤساء دول وحكومات وموظفون كبار كثيرون. ولما قام السيد فهمي هويدى أحد الكتاب العرب المرموقين بزيارة مسجد هواجيويه عام 1980، قال متعجبا:" انها لمفاجأة حقا أن يكون هذا المسجد الصيني بهذه الفخامة، وان يكون المصلون فيه بهذا الحجم الكبير. والأهم من ذلك ان أكثر المصلين من الشباب، وهذه هي المفاجأة الكبيرة." وكفى بتعليقاته هذه دليلا على عظمة هذا المسجد العريق، وعلى احتفاظه بالازدهار الدائم على كر العصور.

    و هناك مساجد اخرى سيتم وضعها لاحقا ان شاء الله

    توقيعي تحت الإنشاء

  2. #2
    المشرفة العامة على لجنة المسابقات

    الصورة الرمزية فرح

    حالة الإتصال : فرح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1241
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : بلا حدود..وسري للغاية...الاتجاه المعاكس..
    المشاركات : 4,939
    فرح غير متواجد حالياً

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اتحفتنا بمعلومات عامة جديدة بانتظار المزيد...


    تقبل تحيتي...

    [align=center]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    " فـــــرح "
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [/align]

  3. #3
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية الهكرز السعودي

    حالة الإتصال : الهكرز السعودي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 71
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    الدولة : جنب القمر
    المشاركات : 10,049
    الهكرز السعودي غير متواجد حالياً

    افتراضي


    الله يعطيك الف عااااااافيه اخوي جهااد..,

    معلوماااااات روعه ومعظمها جديد عليا ..,

    لاعدمناااااااااااك يالغالي..,


    دمت بووود


  4. #4
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية أبو رند

    حالة الإتصال : أبو رند غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1295
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 331
    أبو رند غير متواجد حالياً

    افتراضي


    تسلم أبوعمر وكتب الله لك الأجر.... وأسال الله أن يعز الأسلام والمسلمين

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسّر على معسر ، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدين والآخرة ، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه ، ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما ، سهل الله له به طريقا إلى الجنة ، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم ، إلا نزلت عليهم السكينة ، وغشيتهم الرحمة ، وحفتهم الملائكة ، وذكرهم الله فيمن عنده ، ومن بطّأ به عمله ، لم يسرع به نسبه ) رواه مسلم .

المواضيع المتشابهه

  1. صور اجمل المساجد .....
    بواسطة دائم الوفاء في المنتدى إبداع أنامل و الصور
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-19-2008, 05:57 PM
  2. عناوين بعض المساجد في استراليا
    بواسطة جهاد جميل في المنتدى ساحة طلبة استراليا
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-30-2007, 01:47 PM
  3. فيه احد طالع 5/أكتوبر/2007 على الخطوط الصينية
    بواسطة أبو شادن عبيد في المنتدى ساحة طلبة استراليا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-29-2007, 05:43 PM
  4. هل تصلي في هذه المساجد
    بواسطة الدكتور أحمد في المنتدى ساحة طلبة جمهورية مصر العربية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-16-2007, 03:06 AM
  5. سعوديو شيامن الصينية
    بواسطة جهاد جميل في المنتدى ساحة طلبة سنغافورة و كوريا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-02-2006, 01:42 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator