اتفقت اليابان وحكومة أبو ظبي على تنفيذ أول مشروع مشترك بينهما لتخزين النفظ بنقله من أبو ظبي إلى مجمع للتخزين باليابان.

وسيعمل المشروع على نقل مخزون شركة أبو ظبي الوطنية للنفط الذي يقدر بستمائة ألف كيلولتر من النفط، وهو ما تستهلكه اليابان في اليوم الواحد، إلى مجمع بكاغوشيما جنوب غربي اليابان بدءا من الخريف.

وسيمكن التخزين المشترك اليابان من الحصول على النفط بسهولة في الأوقات الطارئة واستخدامه كأنه مخزونها الخاص.

ومن جانبها ستتمكن أبو ظبي من بيع النفط للدول الآسيوية الأخرى مستخدمة مجمع التخزين الياباني كنقطة توزيع.

جدير بالذكر أن اليابان تسعى لتوطيد علقاتها مع الدول المنتجة للنفط لتأمين مصدر مستقر للنفط في المستقبل في الوقت الذي ترفع فيه الصين ودول الاقتصادات الصاعدة الاحتياج العالمي للطاقة.

وتسعى اليابان إلى إبرام صفقة مماثلة مع السعودية.