كثير من النساء اللاتي يستخدمن قطارات المترو المزدحمة في طوكيو يؤثرن العربات المخصصة للنساء أثناء ساعة الذروة لتفادي المتحرشين، لكن الرجال الآن أصبحوا يطالبون بعربات خاصة بهم خوفا من اتهامهم بالتحرش.
وتقدم عشرة من حملة الأسهم في "سيبو هولدينجز" التي تدير قطارات المترو في محيط طوكيو بطلب لتخصيص عربات للرجال.

وقال حملة الأسهم في مذكرة تطلب إجراء تصويت أثناء الاجتماع السنوي للشركة المقرر الأربعاء: "كانت هناك حالات كثيرة للتحرش، وكذلك اتهامات كاذبة بالتحرش في خطوط سكك حديد سيبو".

وأضافوا قائلين: "في حين أن إجراءات ضد التحرش -مثل تخصيص عربات للنساء فقط- كانت فعّالة إلى حد ما فإنه لم تتخذ إجراءات ضد الاتهامات الكاذبة بالتحرش.. وانطلاقا من روح المساواة بين الجنسين يجب تخصيص عربات للرجال فقط".

وسلطت الأضواء على اتهامات كاذبة بالتحرش عندما برأت المحكمة العليا في اليابان أستاذا جامعيا في إبريل من تهمة التحرش بفتاة في مترو طوكيو.

حرص

وقالت وسائل إعلام: إن القضاة شددوا على أهمية توخي الحرص في مثل هذه القضايا عندما تكون المدعية هي المصدر الوحيد للإدانة.

لكن طلب حملة الأسهم لتخصيص عربات للرجال فقط قد لا ينفذ؛ لأن إدارة "سيبو" تعارض هذه الفكرة، وقالت الإدارة في ردها على طلب حملة الأسهم: "لدينا طلبات قليلة من مستخدمي خطوط سكك حديد سيبو لتخصيص عربات للرجال فقط".

وتفضل الكثير من السيدات اللاتي يستخدمن قطارات المترو المزدحمة في طوكيو العربات المخصصة للنساء أثناء ساعة الذروة لتفادي المتحرشين.

وفي طوكيو تظهر بيانات الشرطة أن حوالي 2000 شخص اعتقلوا لاتهامهم بالتحرش في 2007، وتخصص العديد من خطوط المترو المزدحمة بما فيها الخطوط التي تديرها شركة سيبو عربات للنساء فقط أثناء ساعة الذروة.