النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    مشرف ساحة جمهورية مصر العربية

    الصورة الرمزية فهــد الزايــدي

    حالة الإتصال : فهــد الزايــدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 35488
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    الدولة : المدينة المنورة . 6 اكتوبر
    المشاركات : 1,331
    فهــد الزايــدي غير متواجد حالياً

    افتراضي ائتلاف الحضارات وزوال شمس المعتقد

    ائتلاف الحضارات وزوال شمس المعتقد

    السلام عليكم اعضاء منتدى نادي الطلبة السعوديين

    علاقة غريبة تفرضها علينا منهجية التغير التي تطرا على مجتمعاتنا العربية المحافظة

    اتت الينا من خلال بوابة العولمة التي فتحت على مصارعيها لتنقض كل مفاهيم وعادات

    المجتمعات العربية والخليجية بالذات

    كنت في احد الاسواق فلم اجد البائع وجدت رجلا كنت اعتقد بانه سعودي

    سالتة عن البائع فاجابني (نو سبيك اربيك )

    خرجت من المحل ولم تنتابني الدهشة من هذا الموقف حيث انني لم اعد

    افرق بين الانسان العربي والاجنبي

    وبعد فترة اتضح لي ان الانسان بحسب من تركيبتة النفسية اذا تعودت على الذنب

    يصبح الذنب حسنة

    مثال

    رجل ضعيف الشخصية ابنه لايصلي ابدا مع الجماعة وبعد فترة من الوقت يجد

    ابنه يخرج من المسجد يندهش من هذا الموقف ويجيبة ( ماشاء الله صرت تصلي)

    نجد من خلال تصرف الرجل انه استغرب من الفعل المناسب مع انه المفروض انه يستغرب من العكس

    من هذا المبدا نجد عدم استهجان الشارع الخليجي المحافظ على بعض المظاهر الدخيلة عليه

    حيث انه تعود على مثل هذه الظواهر واصبحت السئية حسنه من باب التعود عليها

    يقول الجنرال شارل دوز (لم الق في حياتي رجلا عظيما الا وهو ينطق دائما على سجيتة

    في وداعتة وبساطتة اما التصنع والتظاهر فهما ابدا علامة الرجل الذي لايثق بنفسة )

    ومن هنا نجد ان مايحدث في مجتماعتا الخليجية من تغير هو لم يكن على اساس طبيعتهم

    بل هو انخراط وراء التغير الحياتي

    اذا تصادمت حضارتين فانه لابد ان يكون التغيير مصير احدها والحضارة التي تتاثر وتتخلى

    عن مبادئها هي الاضعف وهي التي لم تتحتوي على رجال اكفا يحفضون مبادئهم وحضارتهم



    من هذا الباب حبيت اطرح لكم هذا الموضوع

    هل فقد مجتمعنا السعودي او الخليجي حضارتة وتراثة واصبح يتبنى عقائد وسلوكيات غربية

    هل نحن اكفاء لم تركة الاجداد من حضارة بذلو من اجل تاسيس قواعدها الكفاح المتواصل لنرث منهم امجاد الماضي

    ماهي نظرتكم للماضي والحاضر وهل تخاف من المستقبل


    بما انكم طلبة سعوديين هل منكم من غير بعض من عاداتة للتأقلم مع مجتمعة المحيط




    ملاحضة . انا لااقصد ماتكلم عنه الكثير من ملابس والمظهر الخارجي بل اتكلم عن قواعد واركائز اراها قد فقدت

    وعن شمولية من التفكير والتصرف والعادات الاجتماعية ومنهجية شاملة وقراءة حالية لسلوكيات المواطن الخليجي


    دمتم بخير

    بقلم فهـــد الزايــدي


  2. #2
    نائب المشرف العام على منتدى إتحاد الطلبة السعوديين


    الصورة الرمزية احمد الحربي

    حالة الإتصال : احمد الحربي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7701
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    الدولة : اكتوبر
    المشاركات : 2,535
    احمد الحربي غير متواجد حالياً

    افتراضي


    موضوع جميل للنقاش احييك على روحك وسلم قلمك ولي عوده ان شاء الرحمن

    دومت بود

    :
    :
    :
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    المشرفة العامة على لجنة المسابقات

    الصورة الرمزية فرح

    حالة الإتصال : فرح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1241
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : بلا حدود..وسري للغاية...الاتجاه المعاكس..
    المشاركات : 4,939
    فرح غير متواجد حالياً

    افتراضي


    هل فقد مجتمعنا السعودي او الخليجي حضارتة وتراثة واصبح يتبنى عقائد وسلوكيات غربية

    كيف يفقد المجتمع حضارته الحضارة والتراث موجودين وهناك من يصارعون من أجل المحافظة

    على هذا الأرث...حقيقة أي مجتمع يفقد جزء من حضارته سيصبح مجتمع مسخ ليس له هوية

    ان مايحصل في مجتمعنا بسبب العولمة والانفتاح هو انجذاب شريحة الشباب بشكل خاص لكل

    ماهو جديد وغريب لدرجة حتى أن كثير من أمور الدين أصبحت مجرد أمور رجعية في نظر البعض

    ويمارسها الكثيرون طبقاً لأهوائهم و مزاجاتهم يأخذون مايعجبهم فقط والباقي يلقون به وراء ظهورهم

    حتى لو كان هذا من ضمن الأساسات كالصلاة أو الصوم مثلاً

    أو من ضمن العادات والعرف كأن تسافر الفتاة مع صديقها أو تتزوج دون رضى أهلها ثم يصفون

    كل من يخالفهم أو يعارضهم بمتخلف ورجعي وينظر للأمور بمنظار ضيق

    تحرص الأم على تعليم طفلها الموسيقى والرقص واللغات ولا تهتم بصلاته أو تعليمه شيء

    من سور القرآن أو عادات وأخلاقيات المسلمين تنظر للطفل تعتقد بأنه طفل أوروبي

    حتى أنه لا يجيد تحدث العربية بل عدة لهجات غريبة !!

    دعتني مجموعة من الصديقات اليوم للخروج والاحتفال بعيد الحب !!

    ماأقصده هو أننا من شدة انبهارنا بحضارة الآخر أصبحنا لا نفرق بين المعقول

    واللا معقول ... بين ماهو صالح لنا وماهو ضدنا نقلد تقليد أعمى ونريد أن نصبح

    نسخة منهم...فكل شيء يفعلونه جميل حتى ولو اسقط الشاب بنطلونه وخرجت الفتاة

    شبه عارية وتلفظ الطفل بكلمات أجنبية نابية !






    هل نحن اكفاء لم تركة الاجداد من حضارة بذلو من اجل تاسيس قواعدها الكفاح المتواصل لنرث منهم امجاد الماضي

    ماهي نظرتكم للماضي والحاضر وهل تخاف من المستقبل

    لن أقول أن الماضي أفضل فأجدادنا أيضاً كانوا يرون بأن الماضي في زمنهم

    كان أفضل....لكني أؤمن بأن لكل زمان سلبياته وايجابياته هناك الخير والشر وحتى في حاضرنا

    هذا هناك شباب يملكون الفكر والوعي الكافي للتفريق بين الخطأ والصواب

    وحقيقة لا أخشى المستقبل بل أؤمن بأن الجيل القادم سيكون أذكى وستعود لنا

    حضارتنا التي بترت سنين طويلة فكل حضارة ظهرت مصيرها الفناء أمريكا

    وصلت الى أوجها ولكن سيأتي الوقت الذي تنهار فيه....ونحن كعرب ومسلمين

    نعاني الآن من عصر التقهقر والانحطاط عصر ذابت فيه هويتنا كقطعة جليد

    لكن سيأتي جيل يعيد لنا ماضاع وهذا مابشرنا به نبي الرحمة عليه السلام ...



    باختصار أنا مع عولمة الاقتصاد والسياسة ..
    ولكني ضد عولمة الثقافة وضد كل مالا يتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا
    ضد عولمة الدين وجعله مجرد صورة لا نطبق منه سوى مانريد
    علينا أن نتكيف مع العولمة فهي شيء ايجابي لأننا لا نستطيع
    أن ننعزل عن العالم في هذا الزمن لذا فالتكيف مع العولمة أمر مطلوب
    بما يناسب أهدافنا ومصالحنا ونسخرها بما يخدم مصالحنا الشخصية ..


    اتمنى أن أكون قد أجبت داخل نطاق ماكنت تود الحديث عنه

    سيدي الكريم فهد الزايدي

    موضوعك جيد أشكرك على اتاحة الفرصة ..



    ربما لي عودة مرة أخرى

    دمت بتألق دائماً ،،


  4. #4
    طالب نشيط


    حالة الإتصال : صبا نجد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 771
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 881
    صبا نجد غير متواجد حالياً

    افتراضي


    أعتقد أن مشكلتنا ليست في عولمة في عالم مفتوح ، بقدر ما هيَ فقدان المسؤولية في التعامل مع العولمة ، التي تحتم علينا انتقائية التعاطي مع العالم، فالعولمة السياسية والثقافية والاقتصادية نحتاج إليها كثيراً أكثر من كوننا متضريين من آثارها السلبية، تلك الآثار التي سيكون باستطاعتنا الوقاية منها عند بلوغ وعي معين يستطيع التمييز بين البضاعة الفاسدة والبضاعة الصالحة.

    صبا نجد


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator