بسم الله الرحمن الرحيم
يسر الهيئة الإدارية بنادي اكستر أن تعلن عن ابتداء المسابقة الثقافية للكبار وقبل أن نبدأ بطرح أسئلة هذه المسابقة ننبه على ما يلي :
1. الهدف من المسابقة : تهدف المسابقة إلى تفعيل الجانب الثقافي في نادي اكستر والتشجيع على البحث والاطلاع علما أن الأسئلة سوف تكون بإذن الله سهلة وميسرة وسوف نحاول باذن الله أن نعمل على تحقيق الفائدة والمتعة معا .
2. الفئة المستهدفه في المسابقة : هي فئة الكبار من الرجال والنساء ( من كان عمره أربع عشرة سنة أو أكثر ).
3. مدة المسابقة : سوف تمتد المسابقة على مدى عشرة أسابيع بحيث يتم طرح سؤال واحد كل أسبوع في منتدى اكستر .
4. طريقة الإجابة على المسابقة : يتم الإجابة على الأسئلة ( العشرة ) جميعها مرة واحدة وترسل على البريد الالكتروني winwin61@googlemail.comوذلك في مدة أقصاها عشرة أيام بعد طرح السؤال العاشر .
5. يمنع كتابة أي إجابة لأي من الأسئلة في المنتدى .
6. الجوائز سوف تكون لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى .
7. يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في الملتقى وايميل الأعضاء .

السؤال الأول :
مقدمة السؤال:
لقد حوى القران الكريم الكثير من الأسماء سواء للإنسان أو الحيوان أو النبات أو غير ذلك فعلى سبيل المثال ذكر من أسماء الإنس : اسم صالح ، وقارون ، وزيد و....
ومن أسماء النبات : التين والسدر والنخل و...
ومن أسماء الحيوان : العنكبوت والحوت والكلب و....
وكان الاسم الذي يرد في آيات القرآن الكريم إما في سياق قصة أو تشبيه أو إعجاز أو وصف أو في سياق المدح أو الذم أو غير ذلك من الغايات وهانحن نسمع يوما بعد يوم أن العلم الحديث اكتشف فائدة أو خاصية أو إعجاز لهذا النبات أو ذاك الحيوان الذي ذكر في القرآن الكريم .

وقد ذكر الفرآن الكريم خمسة من الحيوانات التي يبدأ أسمها بحرف الباء ومن هذه الحيوانات البحيرة في قوله تعالى (ما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام، ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب)
وقد قال ابن الجوزي في كتابه تلبيس إبليس في الكلام على ذكر تلبيس إبليس على الجاهلية: ومنها البحيرة وهي الناقة تلد خمسة أبطن فإن كان الخامس أنثى شقوا أذنها وحرمت على النساء، والسائبة من الأنعام كانوا يسيبونها ولا يركبون لها ظهراً ولا يحلبون لها لبنا، والوصيلة الشاة تلد سبعة أبطن، فإن كان السابع ذكراً أو أنثى قالوا وصلت أخاها فلا تذبح وتكون منافعها للرجال دون النساء، فإذا ماتت اشترك فيها الرجال والنساء. والحام الفحل ينتج من ظهره عشرة أبطن فيقولون قد حمى ظهره فيسيبونه لأصنامهم ولا يحمل عليه، ثم يقولون إن الله عز وجل أمرنا بهذا، فذلك معنى قوله تعال . ثم الله عز وجل رد عليهم فيما حرموه من البحيرة والسائبة والوصيلة والحام وفيما أحلوه بقولهم: خالصة لذكورنا، ومحرم على أزواجنا، قال الله تعالى: قل آلذكرين حرم أم الأنثيين المعنى: إن كان الله تعالى حرم الذكرين فكل الذكور حرام، وإن كان حرم الأنثيين فكل الإناث حرام، وإن كان حرم ما اشتملت عليه أرحام الأنثيين فإنها تشتمل على الذكور والإناث فيكون كل جنين حراماً.. انتهى.


السؤال ألأول :
اذكر الحيوانات الأربعة الأخرى (عدى البحيرة ) التي تم ذكرها في القرآن الكريم والتي يبدأ اسم كل منها بحرف الباء .
الحيوانات هي : 1- ..................2-....................3-.....................4-.....................

ملاحظة : المقصود بالحيوان في السؤال كل حيوان يعيش في البر أو البحر أو من الطيور أو الحشرات .