صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: هل من مفتي ؟

  1. #11
    المشرفة العامة على لجنة المسابقات

    الصورة الرمزية فرح

    حالة الإتصال : فرح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1241
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : بلا حدود..وسري للغاية...الاتجاه المعاكس..
    المشاركات : 4,939
    فرح غير متواجد حالياً

    افتراضي


    اذا كنت مظلوم فأسأل الله أن ييسر أمرك ويزيل الظلم عنك

    ويهدي من ظلمك مثل ماقال AbadiSS أنو ليس منا مفتي

    والأفضل لك أخذ اجابة من أحد الشيوخ وممن يملكون العلم في

    أمور الدين أكثر منا....


    [align=center]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    " فـــــرح "
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [/align]

  2. #12
    طالب جديد

    الصورة الرمزية صمت المدينه

    حالة الإتصال : صمت المدينه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26352
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : egypt
    المشاركات : 86
    صمت المدينه غير متواجد حالياً

    افتراضي


    [align=center]
    الدعاء على المسلم العاصيْ يعين الشيطان عليه

    رقـم الفتوى : 7618

    عنوان الفتوى : الدعاء على المسلم العاصي يعين الشيطان عليه
    تاريخ الفتوى : 22 محرم 1422 / 16-04-2001

    السؤال :
    السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاته .. قد قرأت في أحد المنتديات مقالاً كتب عن إحدى الراقصات الساقطات وقد سجل صاحب المقال في نهايه مقاله : هز الله وسطك في نار جهنم 00
    فهل يجوز له الدعاء عليها بالنار ؟ مع العلم بأنها مسلمة .
    وقد كان النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - يقول : اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون .
    فهل من حق أي شخص أن يدعو على أهل الفساد بأن يعين باسم المفسد ويدعي عليه بنار جهنم
    أتمنى أن أجد الإجابه مع أدلتها من الكتاب والسنة . وجزاكم الله خير الجزاء .

    الفتوى :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :
    فإنه لا يجوز الدعاء على المسلم بسبب وقوعه في المعصية، فعن أبي هريرة رضي الله عنه ‏قال:
    أتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قد شرب، قال اضربوه
    قال أبو هريرة: فمنا ‏الضارب بيده، والضارب بنعله، والضارب بثوبه.
    فلما انصرف قال بعض القوم : أخزاك ‏الله. قال: " لا تقولوا هكذا، لا تعينوا عليه الشيطان" رواه البخاري.
    فدل الحديث على ‏عدم الدعاء على العاصيين بما يبعدهم عن الله، ويساعد عليهم الشيطان، ووجه عون ‏الشيطان عليهم
    بذلك أن الشيطان يريد بتزيينه له المعصية حصول الخزي له، فإذا دعوا ‏عليه فكأنهم حصلوا مقصود الشيطان،
    وهذا لا ينافي أن المسلم مطالب بإنكار المنكر، ‏وتبيين الصواب، ولكن بعد التحلي بآداب الأمر والنهي واجتناب السب
    والوقوع في ‏العرض، لأن ذلك يوغر الصدر ويهيج الغضب ويورث العداوة ويخرج عن المقصود.‏
    والله أعلم.‏


    *نقلاً من الشبكة الاسلامية


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    - حكمُ دعاءُ المسلمِ على أخيهِ المُسلمِ بِ شكلٍ عامٍّ ,

    السّؤالُ :
    هناك إنسان آذاني كثيرا في حياتي ، وأخذ أموالي ... بفضل من الله ابتعدت عنه ، لكني دائما أدعو عليه ،
    وأحتسب ذلك عند الله . سؤالي هو أني لا أرجو له التوبة ، وأدعو الله أن يزيده ضلالاً ... فهل هذا حرام ؟

    الحمد لله
    أولا :
    للمظلوم عند الله تعالى شأن عظيم ؛ لأن الله عز وجل يكره من الإنسان الكبرياء والتجبر والطغيان ، ويحب منه التذلل إليه
    وإلى عباده ، فهو سبحانه مع المستضعفين ومع المقهورين ، وسينتصر للمظلومين من الظالمين .
    ولذلك فقد رخص سبحانه للمظلوم أن يدعو على ظالمه ، لينتصف منه في الدنيا قبل الآخرة ، فيُشفِي شيئا من غيظه ،
    ويستعجل بعضًا من حقه .
    قال الله تعالى : ( لَاْ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيْعًا عَلِيْمًا ) النساء/148 .
    قال ابن كثير في "التفسير" (1/572) :
    " قال ابن عباسٍ في الآية : يقول : لا يحب الله أن يدعو أحدٌ على أحدٍ ، إلا أن يكون مظلومًا ،
    فإنّه قد أرخص له أن يدعو على من ظلمه ، وذلك قوله : ( إِلّا مَنْ ظُلِمَ ) ، وإن صبر فهو خيرٌ له " انتهى .
    وفي موقعنا مجموعة من الأدلة على هذه المسألة ، يمكن مراجعتها في جواب السؤال رقم : (71152)
    ثانيا :
    وفي السنة بيان للصيغة التي يفضل أن يدعو بها على الظالم :
    فعن جابرٍ رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    ( الَّلهُمّ أَصْلِحْ لِيْ سَمْعِي وَبَصَرِيْ ، وَاجْعَلْهُمَا الوَارِثَيْنِ مِنّي ، وَانصُرنِي عَلَى مَنْ ظَلَمَنِي ، وَأَرِنِي مِنْهُ ثَأْرِي ) .
    رواه البخاري في الأدب المفرد (1/226) ،
    وحسنه ابن حجر في "نتائج الأفكار" (3/87) ،
    وصححه الألباني في صحيح الأدب المفرد .
    وعن ابن عمر رضي الله عنهما : أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم
    قلّما كان يقوم من مجلسٍ حتّى يدْعو بهؤلاء الدّعوات لأصحابه :
    ( الّلهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ . . . واجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَىْ مَنْ ظَلَمَنَا وَانصُرْنَا عَلَىْ مَنْ عَادَانَا . .)
    رواه الترمذي (3502) وقال : حسن غريب ، وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .

    ثالثا :
    أما الدعاء على الظالم بالضلال وعدم الهداية ، فهذا لا يجوز ، ولا ينبغي أن يصدر هذا الدعاء من المسلم مهما كان الظلم الذي تعرض له ، وذلك لأوجه عدة :
    1- في الدعاء بزيادة الضلال والغواية طلب لاستمرار الكفر أو الظلم أو المعصية ،
    والواجب على المسلم كره المعصية والسعي في تطهير الأرض منها ، وليس في زيادتها واستمرارها .
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ :
    ( لَا يَزَالُ يُسْتَجَابُ لِلْعَبْدِ مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ مَا لَمْ يَسْتَعْجِلْ ) إلى آخر الحديث . رواه مسلم (2735)
    2- وهو من الاعتداء في الدعاء الذي جاء ذمه في الكتاب والسنة الصحيحة .
    يقول الله تعالى : ( ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ) الأعراف/55
    قال بعضُ السلف في معنى " المعتدين " :
    " هم الذي يدعون على المؤمنين فيما لا يحلُّ ، فيقولون : اللَّهمَّ اخزِهم ، اللَّهمَّ الْعَنْهم " انتهى . "تفسير البغوي" (3/237)
    وقال سعيد بن جبير : " لا تدعوا على المؤمن والمؤمنة بالشَّرِّ : اللَّهمَّ اخْزِه والْعَنه ونحو ذلك ، فإنَّ ذلك عدوان " انتهى . "الدر المنثور" (3/475).
    وقال الحسن البصري :
    ( قد أرخص له أن يدعو على من ظلمه ، من غير أن يعتدي عليه ) انتهى . "تفسير ابن كثير" (1/572) .
    يقول ابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (15/22) :

    ****


    منقوول
    [/align]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عنديٌ سؤال توّه خَطر...!!
    يحتاج له منك إعترآف ..وشلون [ آسميك ] آلمَطرٍ.
    و يصيبني منك > آلجفآف.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator