النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية أحمد الدوسري

    حالة الإتصال : أحمد الدوسري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7612
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 1,067
    أحمد الدوسري غير متواجد حالياً

    افتراضي الحكومة الإلكترونية تتابع الطلاب السعوديين في 6 دول أوروبية..

    الحكومة الإلكترونية تتابع الطلاب السعوديين في 6 دول أوروبية..

    الحكومة الإلكترونية تتابع الطلاب السعوديين في 6 دول أوروبية.. وتلتقي بأساتذتهم ومديري جامعاتهم


    الملحق الثقافي السعودي في النمسا لـ«الشرق الأوسط»: ترجمة كتاب عن الملك عبد الله إلى الألمانية وزيادة أعداد المبتعثين



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الرئيس النمساوي خلال استقباله د. عبد الرحمن الحميضي أخيرا («الشرق الأوسط»)



    الرياض: بدر الخريف


    احدثت الزيادة التي طرأت على اعداد المبتعثين السعوديين للدراسة في الخارج استفادة من برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث للخارج تغييرات في اساليب التعامل والاشراف من قبل الملحقيات التعليمية السعودية على مبتعثيها بهدف التواصل معهم والوقوف على اوضاعهم وحل أية اشكاليات تواجههم بهدف تمكين الطلاب المبتعثين من التفرغ لمتابعة تحصيلهم العلمي، ويتوقع ان يتضاعف اعداد المبتعثين بدءاً من العام المقبل.


    وابلغ «الشرق الأوسط» الدكتور عبد الرحمن الحميضي الملحق الثقافي السعودي في النمسا بانه منذ أن بدأت الملحقية الاستفادة الفعلية من الإمكانات الكبيرة التي أطلقها برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للإبتعاث الخارجي، طرأت زيادة كبيرة على أعداد الطلبة المبتعثين سواء في النمسا أو في بلدان الإشراف التابعة للملحقية، وهي: جمهورية المجر، جمهورية التشيك، جمهورية رومانيا، جمهورية سلوفاكيا، وجمهورية سلوفينيا، لافتاً الى ان عدد الطلاب المبتعثين قبل حوالي عام يقل عن مائة مبتعث، ليتجاوز العدد حالياً 400 مبتعث يضاف اليهم 150 من الدارسين على حسابهم الخاص، وسيتم تجاوز هذا العدد بصورة ملحوظة في العام الدراسي المقبل، حيث يتوقع أن يصل إلى 700 مبتعث.


    واشار الى أن الزيادة الحثيثة في أعداد الطلاب المبتعثين لدراسة الطب البشري، والفروع الدراسية التقنية في الدول الست التي تشرف عليها الملحقية، إضافة إلى فتح مجالات جديدة أمام طلاب الدراسات العليا في مجالي الطب البشري والتخصصات الهندسية، ولا سيما في النمسا يجعل الوضع الحالي مختلفا جدا وبصورة جلية عما كما عليه في الماضي القريب موضحاً انه تمشيا مع هذه التغيرات التي طرأت على المبتعثين في الكم والنوع، أصبح لزاما على الملحقية أن تطور أساليب التعامل والإشراف على مبتعثيها، من خلال تكثيف آليات التواصل المباشر معهم في مواقع دراستهم، حيث تم خلال العام الدراسي المنصرم تنظيم زيارات متعددة لكل بلد من بلدان الإشراف التابعة للملحقية للاجتماع بالطلبة المبتعثين والدارسين على حسابهم الخاص في جامعات تلك الدول للوقوف على أوضاعهم وحل أية مشاكل يتعرضون لها والتغلب على أية مصاعب تعترض سبيلهم، حتى يتمكنوا من التفرغ الكامل والهادئ لمتابعة تحصيلهم العلمي.


    وشدد على أن العملية التعليمية لا تقتصر على جانب المتلقي للمعرفة وهم الطلبة، بل تتعدى ذلك الى أعضاء هيئة التدريس والأجهزة الإدارية في الجامعات التي يدرس فيها الطلبة، وهذا ما جعلنا نحرص على لقاء رؤساء الجامعات وعمداء الكليات وأعضاء هيئات التدريس المشرفين على المبتعثين في دول دراستهم، والبحث معهم في كل المواضيع والقضايا التي تهم مبتعثينا بما تسهل عليهم أداء المهمة التي ابتعثوا من أجلها.


    واشار في هذا السياق الى توجيه الدعوات لمديري الجامعات ونوابهم وعدد من أعضاء هيئات التدريس لزيارة السعودية للقاء نظرائهم مديري الجامعات السعودية وأعضاء هيئات التدريس فيها، ليطلعوا عن قرب وبشكل مباشر على المستوى الأكاديمي والتقدم العلمي الذي تشهده المملكة، ولإقامة علاقات تبادلية بين جامعاتها وجامعات بلدان الابتعاث في منطقة إشراف الملحقية، حيث قام وفد من مديري الجامعات النمساوية ونوابهم وأعضاء هيئات التدريس فيها بزيارة ناجحة للمملكة تركت عندهم أطيب الأثر، تبع ذلك زيارة فريق بحثي من كلية العمارة في جامعة التقنية للمملكة لدراسة أنماط العمارة التقليدية فيها وتوثيقها.


    كما قام وفد كبير من مديري وأساتذة الجامعات المجرية بزيارة عمل أيضا للمملكة شارك فيها وزير العلوم والأبحاث المجري. وكانت هذه الزيارة في غاية النجاح كسابقتيها، ورعاها وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري، كما أن الإدارات والأجهزة المختصة في وزارة التعليم العالي وفي الجامعات لم تأل جهدا في تسهيل مهمة تلك الوفود واطلاعها على كل المستجدات العلمية والتعليمية والإدارية لدى الوزارة وفي الجامعات السعودية، هذا إلى جانب الحفاوة وكرم الضيافة المعهودين في بلادنا مما ترك لدى تلك الوفود أطيب الأثر وأبقاه عن المملكة ومؤسساتها العلمية.


    وقال الدكتور الحميضي بان الملحقية الثقافية في النمسا شهدت تطورا نوعيا آخر مهما ، تمثل في بدء العمل بتطبيق نظام الحكومة الالكترونية، في إطار مشروع ربط الملحقيات الثقافية مع الوزارة، والذي أطلقه وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري في مارس الماضي من مقر الملحقية الثقافية السعودية في باريس، كما قام وفد فني من قبل وكالة الوزارة لتقنية المعلومات بوزارة التعليم العالي بزيارة للملحقية الثقافية في النمسا في الشهر نفسه لوضع الاستعدادات التقنية اللازمة وتدريب العاملين المختصين في الملحقية على المتطلبات التقنية تمهيدا لبدء العمل الرسمي بنظام الحكومة الإلكترونية فور إعطاء إشارة البدء من قبل الوزير العنقري في باريس. وبهذا كانت الملحقية الثقافية السعودية في النمسا ضمن أوائل الملحقيات الثقافية التي أدخلت العمل بالحكومة الإلكترونية، مما يسهل الاتصال المباشر مع المبتعثين، ويسرع عملية الإشراف والمتابعة الأكاديمية، وإيصال المعلومات الجديدة بأقصى سرعة للمبتعثين، وغير ذلك مما توفره لنا التقنيات الحديثة، التي تحرص وزارة التعليم العالي على مواكبتها والاستفادة القصوى من التسهيلات التي تتيحها للمبتعثين والموظفين المكلفين برعايتهم.


    وذكر الملحق الثقافي في النمسا بانه وبهدف زيادة لحمة التواصل بين الملحقية والمبتعثين الذين تشرف على دراستهم، انجزت مجلة مطبوعة تحمل اسم (السفير الثقافي)، صدر منها عددان حتى الآن، ونحن في صدد التحضير لإصدار العدد الثالث، وكانت الملحقية الثقافية سباقة أيضا بنشر المجلة رقميا على موقع الملحقية الإلكتروني. والغرض من إصدار هذه المجلة هو إتاحة الفرصة لمبتعثينا للمشاركة العملية بالتعرف والتعريف على بلدان الإشراف وعلى المستجدات التي تطرأ على أنظمة الابتعاث، إضافة إلى التعريف بجامعاتهم والمستجدات العلمية والتعليمية التي تحدث في تلك الجامعات وبالأخص تلك المنجزات العلمية التي يشاركون بالتوصل إليها لدى قيامهم بالبحث العلمي الأكاديمي. وإلى جانب كل ذلك تشتمل المجلة على مواد أدبية من إنتاج أقلام المبتعثين وغيرهم مما يتيح للمبتعثين الموهوبين أدبيا فرصة نشر إنتاجهم الأدبي، والفني، علاوة على تنمية ملكة الاطلاع وحب القراءة لديهم، وتعريف القراء من مبتعثين وسواهم على نشاطات الملحقية، وتطورات العمل الإداري والفني الأكاديمي فيها.



    وذكر الحميضي بان من أهم المبادرات التي قامت بها الملحقية أخيراً الاشراف على ترجمة كتاب (ملك نحبه) عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والذي تم إصداره باللغة العربية من قبل مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر إلى اللغة الألمانية، ولاقى استحسانا كبيرا لدى القراء في السعودية والعالم العربي.



    المصدر
    http://aawsat.com/details.asp?sectio...489957&feature=

    [align=center]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/align]

  2. #2
    طالب جديد

    حالة الإتصال : كامبردج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19461
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 71
    كامبردج غير متواجد حالياً

    افتراضي


    بالتوفيق للجميع !


  3. #3
    طالب جديد

    حالة الإتصال : طموح مهندس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 35016
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 17
    طموح مهندس غير متواجد حالياً

    افتراضي


    الله يجزاك بالخير اخوي على المواضيع الرائعه
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    تقبل مروري


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator