النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية أحمد الدوسري

    حالة الإتصال : أحمد الدوسري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7612
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 1,067
    أحمد الدوسري غير متواجد حالياً

    Post مبتعثات يشتكين من ملاحقة متشددين في أستراليا والعثور على الطلاب السعوديين المفقودين

    مبتعثات يشتكين من ملاحقة متشددين في أستراليا والعثور على الطلاب السعوديين المفقودين

    مبتعثات يشتكين من ملاحقة متشددين في أستراليا والعثور على الطلاب السعوديين المفقودين في نيوزيلندا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سفير خادم الحرمين في أستراليا والملحق الثقافي يتوسطان المبتعثين

    فاجأت إحدى المبتعثات السعوديات حضور الملتقى السادس للمبتعثين بولاية فيكتوريا بمدينة ملبورن الأسترالية بشكوى من ملاحقة متشددين للمبتعثات والتنصت عليهن ـ على حد قولها ـ للتأكد من وجود محرم.
    وأمام ذلك أكد الملحق الثقافي في السفارة السعودية بأستراليا الدكتور علي البشري أن الملحقية لم تكلف أحدا بهذا العمل مطالبا المبتعثات بتزويد الملحقية بالأسماء التي تقدم على ذلك.
    وكان السفير السعودي لدى كل من أستراليا ونيوزيلندا حسن ناظر قد حذر في بداية فعاليات الملتقى من تواجد المبتعثين السعوديين في أماكن مشبوهة مشددا على ضرورة النأي عن هذه الأماكن. وقال ناظر في الملتقى السادس للمبتعثين بولاية فيكتوريا بمدينة ملبورن إن السفارة تتعاون مع الجهات الأسترالية المسؤولة للحفاظ على أمن المبتعثين.
    إلى ذلك قالت شرطة ديوندن في نيوزيلندا إن الطلبة السعوديين الثلاثة الذين فقدوا في غابة كاتلينز الكثيفة يوم الثلاثاء الماضي قد عثر عليهم أمس وهم أصحاء وسالمون. وكان الطلبة الثلاثة عمر بن صادق ومحمد القحطاني وولاء الثقفي وأعمارهم في أوائل العشرينات ويتبعون لجامعة أوتاغو جزءاً من مجموعة 32 طالبا تابعين للنادي السعودي التابع للجامعة حسبما أفادت صحيفة "أوتاغو تايمز" اليومية.
    وكانوا قد وصلوا إلى مركز تاوتوكو التعليمي يوم الاثنين الماضي وذكر أحد منسوبي شركة "أوكاوا" أن الطلبة الثلاثة (اثنين يدرسان الطب وطالب آخر يدرس اللغة)، قد انطلقوا مشيا على الأقدام قبل الإفطار أول من أمس لكنهم لم يعودوا.
    وذكر أحد منسوبي شرطة ديوندن لصحيفة "نيوز هيرالد" أنه عثر على الطلاب الثلاثة بعد بحث مضن من قبل رجال الإنقاذ واستخدام كلاب بوليسية لاقتفاء أثرهم وقد عثر عليهم سالمين وبصحة جيدة.

    حذرت سفارة خادم الحرمين في أستراليا من دعم المساجد أو المراكز الإسلامية في أستراليا، دون إذن مسبق من السفارة، مؤكدة أن هناك بعض المراكز الإسلامية مشبوهة و قد تسبب الضرر لمرتاديها.
    وكشف السفير السعودي في أستراليا ونيوزلندا حسن بن طلعت ناظر خلال الملتقى السادس للمبتعثين السعوديين بولاية فيكتوريا بمدينة ملبورن ضمن سلسلة برنامج اللقاء بالمبتعثين السعوديين (سفراء وطن) الأحد الماضي، أن السفارة لديها تعاون مع الاستخبارات الأسترالية بما يختص بتواجد الطلبة في الأماكن المشبوهة؛ وهي حريصة على أن يكون المبتعثون في أيد أمينة.
    وبين السفير السعودي أنه لا توجد مشكلة في أداء الصلوات في المساجد، لكنه حذر من التجمعات التي تعقب الصلاة أو الاشتراك في الجمعيات الإسلامية دون إذن مسبق من السفارة السعودية، لأن هناك من يتصيد المبتعثين السعوديين ويتهموهم بالإرهاب ونشر المذهب الوهابي، مؤكداً على عدم التبرع ولو بدفع دولار واحد لأي مسجد أو مركز إسلامي دون إذن مسبق من السفارة السعودية.
    ورداً على سؤال حول ما إذا كانت السفارة قادرة على إصدار قائمة بالمساجد والمراكز الإسلامية المشبوهة، بين السفير ناظر أن المبتعث قادر على أن يحدد ما إذا كان المركز مشبوها، وقادر أيضاً على إبعاد المشكلات بأن يؤدي صلاته ويخرج حالاً.
    من جهة أخرى كشفت إحدى المبتعثات السعوديات أن هناك من المبتعثين المتشددين من يلاحق ويضايق الطالبات بشأن التأكد من وجود المحرم، والتنصت عليهن؛ بل إن الأمر وصل للتهديد عبر الـ"إيميل" بالتشهير بالاسم وسوء الأخلاق والتصرفات في المنتديات بأنه سيتم إرسال قائمة بالفتيات المخالفات للشريعة الإسلامية للملحقية الثقافية من أجل إعادتهن للبلاد.
    وردا على ذلك قال الملحق الثقافي في استراليا الدكتور علي البشري إن الملحقية لم ترسل أو تكلف أحدا بالتنصت وملاحقة الفتيات للتأكد من وجود المحرم أو سوء الأخلاق، وليس لأحد الحق في أن يكون وصياً على الآخرين، موضحاً أن الملحقية هي الجهة الوحيدة المخولة بالتأكد من وجود المحرم عن طريق الاتصال به.
    وطالب البشري المبتعثات بتزويد الملحقية بقائمة الأسماء التي تهددهن من أجل اتخاذ اللازم ضد كل من جعل نفسه وصياً على الآخرين، مبيناً أن هؤلاء المتشددين لو أمضوا وقتهم بالدراسة لكان خيراً لهم.
    واشتكى عدد من أولياء الأمور بأن أبناءهم الطلبة لم يمتحنوا الفصل الأول الدراسي، بسبب تأخر إصدار التأشيرات للمدرسين الذين يقومون بالامتحان، الأمر الذي سبب صعوبة للطلبة في أن يقوموا بامتحان فصلين دراسيين في وقت واحد.
    وكشف السفير السعودي أن هناك توجها لأن تقوم الملحقية الثقافية بامتحان الطلبة بدل إرسال المدرسين السعوديين لجعل الطلبة مواكبين لامتحانات الفصول الدراسية دون تأخير.
    وحمل الملحق الثقافي وزارة التربية والتعليم مسؤولية تأخير التأشيرات عبر تأخرها بتحديد قائمة أسماء المدرسين قبل موعد الامتحانات

    المصدر





    .

    [align=center]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي[/align]

  2. #2
    طالب مجتهد


    حالة الإتصال : عثمان آل عثمان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10417
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 364
    عثمان آل عثمان غير متواجد حالياً

    افتراضي


    الحمد لله على سلامة الأخوة وعودتهم سالمين ..
    رد سعادة الملحق الثقافي في استراليا الدكتور علي البشري على المتشددين كافي ووافي فلو أمضوا وقتهم بالدراسة لكان خيراً لهم ..
    تحياتي لكم ...


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator