النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    طالب مجتهد
    الصورة الرمزية سند الشمري

    حالة الإتصال : سند الشمري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25476
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : المنـــــــــــــــصورة
    المشاركات : 260
    سند الشمري غير متواجد حالياً

    افتراضي الطيبون للطيبات

    الطيبون للطيبات

    أعجبتني هذه القصة وأحب أن أشارككم بها...



    هذه قصة حقيقية حدثت في فلسطين وبطل القصة شاب مجاهد عابد..
    في إحدى الليالي الدامية كانت قوات الإحتلال تطارد شابا فلسطينيا وكانوا يطلقون النار عليه بقصد قتله، فحار هذا الشاب إلى أين يذهب، فطرق أحد الأبواب، ففتح الأب الباب ، فأخبره هذا الشاب بأنه ملاحق ، فقال الرجل: أدخل وإئتمن، فدخل الشاب ولكن بعد دقائق معدودة سمع طرقا عنيفا على الباب وصوتا من الخارج يصيح "إفتح الباب وإلا بفجروا" فحار الأب أن يخبئ الشاب خوفا من أن يقتلوه، وكانت له إبنة صبية تأخذ حماما، فقال الرجل للشاب : أدخل الحمام ، فرفض الشاب بقوة الدخول وقال: سأخرج إليهم ، فدفعه الرجل إلى داخل الحمام وأغلق الباب، ومن ثم ذهب ليفتح الاباب للجنود، فدخل المحتلون وقاموا بتفتيش البيت بكل غرفه، ولما يئسوا من أن يجدوا ضالتهم جروا ذيولهم وخرجوا خائبين، فخرج الشاب من الحمام وقد عجز لسانه عن الشكر والنطق إمتنانا لصنيع هذا الأب، وشكره بدموع عينيه التي فاضت عندما كان يقبل يد هذا الرجل وخرج.

    وفي اليوم التالي جاء الشاب برفقة والديه طالبا يد هذه الفتاة، فكان جواب الأب أنه لا يريد أن يربط مصير إبنته برجل لمجرد الشكر وشعوره بالإمتنان، فكان جواب الشاب مذهلا حيث قال:
    " والله يا عم، لقد رأيت في منامي إبنتك محاطة بنساء بالثياب البيض، وهي تأتي إلي مسرعة فوضعت يدي بيدها فخرج من بين أيدينا ورقة بيضاء مكتوب عليها ((الطيبون للطيبات)) "
    فلما سمع الأب هذا الكلام دمعت عيناه وقال للشاب لبيك يا ولدي هذه إبنتي زوجا لك وكان مهرها ليرة ذهبية واحدة.
    وها هما لغاية الآن يعيشون حياة جميلة ملؤها الحب عنوانها الإخلاص ورزقوا بمحمد وخولة.
    من الممكن عندما قرأتم العنوان دار في خاطركم إلى أين وصلت حقارة هذا الأب
    ولكن الآن بعد قرائتكم لهذه القصة ما رأيكم بهذا الأب وبماذا تحكمون عليه
    إلى الآن لا أجد له حكما عندي..








    منقـــــول





    ********

    سبحان الله والحمد لله

    لا إله إلا الله

    الله أكبر

    لاحول ولاقوة الا بالله

    أستغفر الله العظيم


  2. #2
    طالب جديد
    الصورة الرمزية lover pharaon

    حالة الإتصال : lover pharaon غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26682
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 91
    lover pharaon غير متواجد حالياً

    افتراضي


    الله عليك يا سند...بجد قصة تحفة رائعة
    بالنسبة للاب انا محتارة فى تقييم تصرفه بس برايى ان تصرفه كان فيه من الحكمة بالرغم من صعوبة التصرف نفسه بس اكيد لم يكن عنده اى اختيار تانى ومش معقول انه كان يترك الشاب للجنود يقتلوه
    وكان لازم فى الموقف ده من اتخاذ قرار سريع..بس برده يعنى هو خلاص حبكت بنته تاخد شاور فى الوقت ده بالذات؟ يعنى الناس بتموت بالخارج والرصاص فى كل مكان وهيا الرايقة بتاخد شاور
    بص بقى مش عارفة مش عارفة الاقى حكم على الاب.. بس اعتقد فى الموقف ده دى ارادة ربنا ان الاب يتصرف كده علشان الشاب يعيش

    انا امراة لا انحنى لكى التقط ما سقط من عينى

  3. #3
    طالب مجتهد
    الصورة الرمزية سند الشمري

    حالة الإتصال : سند الشمري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25476
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : المنـــــــــــــــصورة
    المشاركات : 260
    سند الشمري غير متواجد حالياً

    افتراضي


    شكرا على مرورك merci beaucoup


  4. #4
    طالب جديد


    حالة الإتصال : a7la dr غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25851
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : ----
    المشاركات : 72
    a7la dr غير متواجد حالياً

    افتراضي


    هاي

    مشكور على الموضوع .........

    وياريت نتعض من هذي القصه .... رجال مايعرف واحد ويدخله بيته ولا على بنته وهي في ........بقصد ان يستر عليه ويحميه

    (( ياريت نتعض ونقفل افواهنا عن الكلام في غيرنا .... اسمنا سترنا على احد نعرفه .. صح ولا لا ؟؟؟

    نرى ................ نسمع <<< وياريت مانسمع احسن لنا >>>.................. ولا نتكلم

    مع تحياتي <<a7la dr >>


  5. #5
    طالب نشيط
    الصورة الرمزية [نِفَسْ رُوْحِيْ]

    حالة الإتصال : [نِفَسْ رُوْحِيْ] غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 27110
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 758
    [نِفَسْ رُوْحِيْ] غير متواجد حالياً

    افتراضي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    قصة حلوه.. مدري حسيت فيها آكشن شوي!!

    ماقصرت على النقل..

    دمت بود..

    تقبل مروري..

    إحساس طقله
    .


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


  6. #6
    طالب جديد

    حالة الإتصال : لحن العذاب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 26893
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 9
    لحن العذاب غير متواجد حالياً

    افتراضي


    الطيبون للطيبات

    قصه جميله

    مشكوررر نقلك

    يعطيك العافيه


  7. #7
    عضو شرف

    حالة الإتصال : محمد الأكلبي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2469
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    الدولة : القاهره
    المشاركات : 2,828
    محمد الأكلبي غير متواجد حالياً

    افتراضي


    سبحان الله

    هذي القسمه والنصيب

    يعطيك العافيه سند

    [frame="13 98"]
    كل لحظة تجمعنا اليوم قد لا تتكرر غدا


    فلنبقي الحب والأخوة .. رباط ود


    لايقطعه


    قولٌ قاسٍ أو ظن سيء أو استهتار جارح..




    ابواليمامه
    [/frame]

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator