تحذير المبتعثين السعوديين بأمريكا من التغيب عن الدراسة


حذرت الملحقية الثقافية السعودية الطلاب السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية من كثرة التغيب عن الدراسة، الأمر الذي يؤدي إلى رسوبهم أو تعرضهم للسجن بسبب مخالفتهم أنظمة الإقامة الأمريكية كما طالبتهم بسرعة إرسال كشوف الدرجات والتسجيل في الوقت المناسب.
ونوهت الملحقية إلى قيام بعض المبتعثين بتسجيل مواد أكاديمية ومن ثم الانسحاب منها بعد تسديد رسومها من قبل الملحقية مما يؤدي لإهدار المال العام ويعد مخالفة صريحة لما نصت عليه لوائح وأنظمة الابتعاث المقرة من مجلس الوزراء .
كما أشارت إلى انتقال بعض الطلاب إلى جامعات أو كليات غير موصى بها دون علم الملحقية ومن ثم مطالبتهم لها بإصدار ضمانات مالية لتلك الجامعات أو الكليات.
وقال الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى إن ارتكاب تلك المخالفات من قبل بعض المبتعثين فيه أذى لهم وإهدار للوقت والمال وفيه أيضا إساءة لسمعة المملكة.
وقال العيسى في تعميم وزع لجميع المبتعثين والمبتعثات " إن الملحقية ستقوم بتطبيق النظم واللوائح بكل دقة للتأكد من التزام المبتعثين بشروط استمرارهم في البعثة، منوها أن البعثة ليست حقاً مكتسباً وإنما هي منحة من الدولة للمجتهدين والمثابرين ليمثلوا بلدهم خير تمثيل في مقار بعثاتهم ليعودوا مسلحين بالعلم لخدمة وطنهم".
وطالب الملحق من جميع المبتعثين الذين لم يزودوا الملحقية بكشوف درجاتهم عن الفصول السابقة وتسجيلهم للفصل الحالي سرعة إرسالها لمشرفيهم الدراسيين مبيناً أنه سيتم تجميد مخصصات الذين لا يتقيد بذلك أو يخالفون أنظمة ولوائح الابتعاث بالإضافة إلى صرف تذكرة عودة للبلاد لأي مبتعث تفصله جامعته بسبب سلوكه الأكاديمي أو الاجتماعي لكي لا يتم القبض عليه وسجنه من قبل السلطات الأمريكية.
وكانت "الوطن" قد نشرت في عددها ليوم 23 مارس الماضي تحذيرا من الملحقية للمبتعثين والطلاب السعوديين من الجنسين من استعمال العنف أو التهديد بالعنف ضد بعضهم البعض أو ضد الآخرين بعد أن تزايدت الشكاوى التي تصلهم من الجامعات الأمريكية ومعاهد اللغة حول تصرفات بعض المبتعثين مع بعض زملائهم من الطلبة السعوديين أو الأجانب.
وأشار التعميم إلى العقوبات التي ستتخذ ضد من يثبت استعماله للعنف أو التهديد بالعنف من قبل الجامعات الأمريكية أو القضاء الأمريكي، والتي قد تصل إلى السجن والترحيل والاستبعاد من الجامعة.

المصدر