نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

حققت حوادث المرور التي تعرض لها أفراد الشرطة الأمريكية في عام 2007 رقماً

قياسياً مقارنة بالأعوام الـ10 الماضية حيث شهد عام 2007 مقتل 186 من عناصر

شرطة المرور مقارنة بمقتل 145 في الاعوام الماضية .

ومن بين ضحايا رجال المرور 69 فرداً لقوا حتفهم نتيجة تعرضهم لإطلاق النيران

عليهم من جانب من كانوا يقومون بمطاردتهم في حين سقط 81 منهم ضحية لحوادث

مرورية من بينهم 60 راحوا ضحية تحطم سيارات بينما لقي 15 مصرعهم بعد أن

دهستهم سيارات في حين لقي 6 مصرعهم في حوادث اصطدام الدراجات البخارية

وذلك بزيادة بلغت 33% مقارنة بمن لقوا حتفهم بسبب إطلاق النيران عليهم عام 2000

وهو ما علق عليه "كريج فلويد" رئيس الصندوق التذكاري للجنة الوطنية لضباط تنفيذ

القانون قائلاً " كثيرون في الولايات المتحدة الأمريكية لا يشعرون بما يتعرض له

الجنود العاملون في مجال المرور ومعظمنا لا يعلم أن واحداً منهم يلقى حتفه كل

48 ساعة إنها مأساة لا يشعر بها الكثيرون"