النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية متعب الأحمد

    حالة الإتصال : متعب الأحمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6931
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 631
    متعب الأحمد غير متواجد حالياً

    افتراضي سعوديون يفضلون الدراسة في أستراليا بدل أميركا

    سعوديون يفضلون الدراسة في أستراليا بدل أميركا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سعوديون يفضلون الدراسة في أستراليا بدل أميركا
    صحيفة الحياة

    يفضل عبد الرحمن (28 سنة) وهو متزوج وله ابنتان، إكمال دراساته العليا في إحدى جامعات أستراليا بدلاً من الخيار التقليدي في الذهاب إلى الولايات المتحدة، وذلك لما «توفره هذه البلاد من أمان واستقرار»، إذ لم يسمع عن مشاكل وقعت لطلاب سعوديين هناك، إضافة إلى المستوى التعليمي العالي وانخفاض تكاليف الدراسة.

    ويقول: «أريد الذهاب إلى مكان أشعر فيه بالأمان وأطمئن فيه الى وضع عائلتي»، مضيفاً: «لدي أصدقاء في أستراليا يمدحون المعيشة هناك شجعوني على المضي قدماً في التقدم للدراسة في إحدى جامعاتها».

    ولا تفكر سارة (27 سنة) في الذهاب إلى أميركا أو أوروبا لكثرة ما تسمعه من حوادث ومشاكل تحدث لمبتعثين سعوديين وعرب فيهما، وتقول: «أعرف صديقة لي هناك تشتكي من سوء المعاملة والمشاكل، لذا قررت الذهاب إلى أستراليا بسبب الراحة والأمان اللتين لقيهما كل من عاش هناك».
    وبدأت إحدى قاعات فندق «الماريوت» - جدة بالاكتظاظ منذ الساعة 5 بعد العصر، بالطلاب الراغبين في الدراسة في أستراليا، إذ نظمت الشركة الأسترالية التعليمية idp التي مقرها الرئيس في أستراليا، معرضاً في الفندق لمدة يومين، ضم 25 جامعة من أستراليا في اليوم الأول و23 في اليوم الثاني، لاستقطاب الطلاب والطالبات السعوديين للدراسة هناك.

    ويقول مدير تطوير الأعمال في الشركة كانغ فوتشو إن «السبب الذي يجعل الطلاب والطالبات السعوديين يختارون الدراسة في أستراليا، هو الأمان مقارنة بالدول التي عادة ما يذهب إليها الطلاب كأميركا وبريطانيا»، مشيراً إلى أن «الوضع اختلف بالنسبة اليهم في هذه الدول بسبب الأوضاع السياسية».

    وأضاف أن السبب الآخر هو أن «التكاليف المادية في أستراليا، منخفضة بالنسبة إلى مناطق أخرى». ويزيد أن «أستراليا هي الأفضل لناحية الاستقرار السياسي والأمان، وهذا ما يبحث عنه الطلاب، خصوصاً المتزوجين منهم والذين لديهم أطفال».

    ولدى الشركة 60 مكتباً على مستوى العالم. وأنشأت مكتبها الرئيس بالنسبة إلى منطقة الخليج في دبي عام 2000، كما يوجد مكتبان أو أكثر لها في كل دولة خليجية. وفي كل سنة تقيم الشركة معارض في مختلف الدول، وكانت جدة هذه السنة المحطة الأخيرة في الجولة التي نظمتها الشركة في كل من دبي وأبو ظبي والبحرين، إضافة إلى الدمام والرياض في المملكة.

    ويقول فوتشو إن «هدف الشركة في تنظيم المعرض هو إعطاء الفرصة للطلاب السعوديين للتعرف الى الجامعات في أستراليا بطريقة مباشرة، إضافة إلى معلومات تخص البلد مثل نوعية المعيشة والمناخ أو أي شيء آخر»، مشيراً إلى وجود ممثلين عن الجامعات يستطيعون الإجابة على كل الأسئلة، «كما يوجد معنا نائب قنصل الهجرة للإجابة على الاستفسارات المتعلقة بالتأشيرات». والسبب الذي جعل هذه الشركة تهتم بطلاب منطقة الخليج، هو أن «هذه المنطقة تشهد ازدهاراً وتطوراً كبيراً، ما يدفع الطلبة الى التفكير في الذهاب والدراسة في الخارج، خصوصاً أستراليا».

    وكان عدد الذين ذهبوا إلى الدراسة هناك، عندما أنشأت الشركة مكتبها في دبي، «200 شخص»، إلا أن العدد بلغ العام الماضي 2000 طالب وطالبة، 1000 منهم سعوديون». ويشير فوتشو إلى أن «السعوديين يشكلون النسبة الأكبر في عدد الطلاب الذين يذهبون إلى أستراليا».

    ويوضح نائب قنصل الهجرة شون جولي أن «هناك إجراء جديداً بدأته القنصلية الأسترالية لتسهيل إعطاء التأشيرات إلى الطلاب وهو إنشاء مكـــاتب في مــــدن عـــدة في الخليج لاستقبال طلبات الــتأشيرات»، مضــــيفاً: «نحاول أن تكون مدة إعطاء التأشيرة لا تزيد على الأسبوعين إذا كانت كل المتطلبات متوافرة». ويلفت إلى أن «الإجراء القديم كان يتطلب من المتقدم ختم جوازه في دبي».


    ويمدح مؤيد (23 سنة) الأجواء الإيجابية في المعرض، كمــا يثني على حسن المعاملة التي تلقاها من ممثلي الجامعات، ويقول: «السبب الذي دفعني للتـــدم للدراســـة في أستراليا هو أن كل شيء سهل»، مشيراً إلى «الإجراءات والرد السريع للجامعات، إضافة إلى أن التكاليف المادية للجامعات منخفضة».
    ومن جهة أخرى، تنتقد أسماء (37 سنة) وهي موظفة في إحدى الوزارات، نظام الوزارة لناحية اعـــــترافها بالجامعات الأسترالية، وتـــــوضح: «لدي قائمة بأسماء الجامعات المعترف بها من قبل وزارة المعارف السعودية التي قـــدمت وقـــبلت فيها، غير أن الوزارة لا تعترف بهذه الجامعات، وأعطتني قائمة تحوي جامعات مشكلتها أنها لا تدرس تخصصي، أو أن ليس لديها مكان لي». وتوضح أن سبب رغبتها في الدراسة في أستراليا «تشجيع كل من ذهب إلى هناك»، إضافة إلى ما لقيته من تشجيع من جانب الطلاب هناك من خلال تصفحها منتديات المبتعثين في الخارج على شبكة الانترنت.

    ----------------
    صحيفة الحياة

    متعب

  2. #2
    مشرف سابق

    حالة الإتصال : حمود الشريف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10953
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    المشاركات : 197
    حمود الشريف غير متواجد حالياً

    افتراضي


    شكرا لك ..

    موضوع رائع


  3. #3
    مشرف سابق
    الصورة الرمزية متعب الأحمد

    حالة الإتصال : متعب الأحمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6931
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 631
    متعب الأحمد غير متواجد حالياً

    افتراضي


    شاكر مرورك اخوي حمود ولك مني كل الود

    متعب

المواضيع المتشابهه

  1. أعتماد نظام الأقاليم لطلاب الابتعاث في أميركا
    بواسطة بـــو أحــمــد في المنتدى ساحة طلبة الولايات المتحدة الأمريكية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-15-2007, 11:13 PM
  2. أميركا وبريطانيا تصران على نشر قوات دولية
    بواسطة أحمد الشهري في المنتدى الساحة العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-01-2006, 08:21 AM
  3. أميركا بين المنح والمحن: حميدان التركي نموذجا..!
    بواسطة أيمن المرحبي في المنتدى الساحة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-12-2006, 05:46 PM
  4. طلاب سعوديون يؤكدون مراقبة Fbi انتظامهم الدراسي
    بواسطة majed- في المنتدى ساحة طلبة الولايات المتحدة الأمريكية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-03-2006, 11:51 AM
  5. بدوية.. في أميركا
    بواسطة أبوحبيب في المنتدى ساحة طلبة الولايات المتحدة الأمريكية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-14-2006, 11:52 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator