النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    طالب جديد


    حالة الإتصال : 7864 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10932
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    المشاركات : 52
    7864 غير متواجد حالياً

    افتراضي يوم الوفاء، من أهل الوفاء

    يوم الوفاء، من أهل الوفاء

    منقول من موقع الملحقية
    ------------------------------------------------------------------------------------------------

    يوم الوفاء، من أهل الوفاء
    06/12/2007




    عبدالله محمد الناصر





    لم يمر في حياتي موقف صعب أتحدث فيه كمثل ذلك الموقف.. ولم أشعر في حياتي بضعف كما شعرت ذلك اليوم.. لأول مرة أشعر بأن اللغة عاجزة، وقاصرة وغادرة وغير قادرة على نقل المشاعر كما أريد.. ولست أدري أهي اللغة التي هزمتني فضعفت أم أن الموقف هو الذي هزم اللغة.. غير أن المؤكد أنه لم يحدث لي أن خانتني الكلمات وتعثرت بي العبارات كما حدث لي ذلك اليوم أمام تلك الحشود الرائعة والوفيه من الطلبة والطالبات ومن المبدعين والشعراء والمثقفين السعوديين الذين قرروا تكريمي.. لقد راعتني تلك الحشود وأدهشني ذلك الاحتفاء.. ودخلت في حالة من الوجود اللذيذ المدهش العاجز. فكيف لي أن أتحدث أمام هذا العطاء..؟ ماذا أقول أمام هذا الوفاء..؟ ولقد تلبسني هاجس غريب وهو أن ما أراه أمامي ليس إلا حلماً، ويبدو لي أنه في حالة وهج الموقف قد تتبعثر حواس المرء الشخصية حتى ليخيل إليه أنه في عالم أسطوري.. كنت أمام كل قصيدة أو كلمة وفاء تقال وتتلى أمام تلك الحشود أنني أغرق رويداً رويداً في بحر المحبة والوفاء .

    وكنت أبحث عن طوق نجاة ينقذني من الغوص في بحر المشاعر المتلاطم.. لكنني أحسست أن كلامي وشكري سوف يتحولان إلى نوع من أنواع اللغو والحشو الزائد عن اللزوم.. بل ربما يعتبر الكلام في مثل هذا الموقف نقصاً لأن حجم الموقف أكبر وأقوى وأكثر وهجاً وألقاً، فأنا سأصبح تماماً كمن يحمل في يده شمعة ضئيلة في وهج الظهيرة ليقنع الناس أنه ينير لهم الطريق لذا فقد حدثتني نفسي أن التزم الصمت وألا أشعل فتيلاً في يوم مشمس شديد الضوء والاشعاع .


    @ هكذا وجدت نفسي أمام تلك المشاعر الفياضة والنفوس الزكية السامية والوجوه المضيئة بنور الوفاء والمحبة.. أمام ذلك النهر الجارف الذي يتدفق ويتضوع مسكاً وعطراً.. وإذا كان في حياة كل إنسان يوم تاريخي لا ينساه، وعلى كثرة الأيام في محطات حياتي والتي كنت أظنها تاريخية بالنسبة لي فقد كان ذلك اليوم هو أكثرها جمالاً وبهاء واعتزازاً.. فلقد شعرت أن عشرين عاماً قضيتها في موقع عملي بلندن هي عشرون شمساً وعشرون قمراً وعشرون كوكباً من عمر الإضاءة وأنه لم يكن هناك ليل، ولا عتمة ولا برد ولا تعب ولا عناء، وإنما وفاء ودفء وحنان.. في فندق "شلز" في شارع اكسفورد الشهير شعرت أنني مظلل بغابات من نخيل الوفاء، وأن قاعة الفندق في ذلك اليوم الشتائى المطير أشرقت من قبتها شمس بلادي الدافئة الحانية.. شعرت أن مئذنة تنبت في القاعة، تنشق عن غسق الفجر أو عن أصيل راعش يتشبث بأعسب النخيل وبيوت القرى، مئذنة يلتف حولها التاريخ وأجنحة الطيور وعبق الدهور والشموخ الذي لا يشيخ "حيَّ على الفلاح" وأشهد أن الوفاء شيء من الفلاح في زمن قيل إنه لم يعد يعرف الوفاء بينما كانت سماء تلك القاعة تمطر وتهطل أقماراً ونجوماً من الوفاء النادر النبيل. شعرت أن الدنيا بخير وأن من أحاطوا بي هم سلاطين محبة وفرسان كرم انجبتهم تلك الأرض الطيبة المباركة التي لا تنبت إلا طيباً زكياً.. أرض وطننا الحبيب .. وتمنيت شيئاً واحداً وهو أن والدي رحمه الله كان بجانبي ليرى نتيجة نصحه ورأس مال ابنه الحقيقي.. وذلك أنني استشرته في بداية سنوات عملي بلندن في أمر عودتي وشكوت له غلاء المعيشة وصعوبة الحياة فقال لي بضع كلمات ارتسمت في وجداني وعلى جدار قلبي .. قال: كنا في زمننا يابني إذا اعتدى لص مسلح على جارة لنا وسرق منها ولو شاة ركب المرء منا فرسه وحمل سلاحه معرضاً نفسه للموت من أجل استرداد شاة!! أفلا تعرض نفسك للصبر من أجل خدمة الوطن..؟ لحظتها خجلت من نفسي وأقسمت أن آخذ بنصيحته ..

    وها هو الوطن اليوم يعطيني أكثر مما أعطيته.. ها هم أبناء الوطن وبناته يكرمونني هذا التكريم الحافل الرائع الذي صدمتني روعته وهزني مشهده.. حتى أنني عندما وقفت أمام الجميع وقد غصصت بالكلمات، قلت: أتدرون ما هو أفضل تعبير لكم عن مشاعري.. إنه الصمت..!! فالصمت أحياناً يكون أكثر اللغات تعبيراً وبلاغة :

    فإذا وَقفت أمام "نبلك" صامتاً

    فالصمت في حرم الجمالِ جمالُ

    @ أيها الأحبة لو أردت الاستطراد في الحديث لأعياني الكلام ولأعياني الحديث ولتعب القلم وما تعبت ولمل الورق وما مللت ..

    فلأختصرن: و"بعض الربيع ببعض العطر يختصر!" وأترك الحديث الطويل عن هذا اليوم النبيل في مكان آخر وزمن آخر .

    وأقول لكم، يشهد الله أنني سأظل أسيراً لحبكم ووفائكم، وأنني لست أدري أين أضع جميلكم وكيف أرد بعضاً من هذا الوفاء الذي طوقتموني به طوق الحمامة فشكراً لكم أينما أنتم وكيفما كنتم ..

    شكراً لرئيس الأندية ونائبيه أحمد الغامدي وعايد المزمومي وللمنظمين والمنظمات ولأولئك الذين جاؤوا من أطراف بريطانيا وأيرلندا في ذلك اليوم البارد المطير وهم يحملون مشاعرهم أو قصائدهم وكلماتهم.. ولم يسعفهم الوقت لإلقائها.. شكراً للأستاذ علي اليامي ومعجب العدواني على مفاجأتهما بإصدار كتاب عني ..

    وقبلاً وبعداً.. شكراً لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف سفير المملكة في بريطانيا وأيرلندا على تواجده وتفاعله وحديثه الجميل.. شكراً لمعالي وزير التعليم العالي على كلمته الرائعة التي تنبض بالوفاء والاكرام والنبل والتقدير.. شكراً لزملائي الملحقين الثقافيين لدول مجلس التعاون الخليجي .

    شكراً وألف شكر لأحبتي وأصدقائي من الشعراء والمبدعين السعوديين والعرب الذين شرفوني بحضورهم والذين هطلوا كالغيث بقصائدهم وكلماتهم الشفيفة.. والذين لن أحشر أسماءهم هنا فكل منهم يستحق مقالة وحده.. شكراً للذين كتبوا شعراً ونثراً ولم يتمكنوا من الحضور وأولئك الذين أمطروني برسائلهم، ومهاتفاتهم وباقات ورودهم ..

    وأقول لهم إن الكلام في واجب شكركم لضنين وإن القلب لحزين وإنه بكم تزدهي الحياة، وتزداد بكم جمالاً وبهاء وضياء ونوراً.. فنعم الناس أنتم، ونعم الثروة أنتم.. أبقاكم الله دوماً مصابيح وفاء وقناديل محبة.. وعليكم منى ألف تحية ومن الله ألف سلام ورحمة وبركات ..

    وأخيرا

    لكل أبنائنا وزملائنا المبتعثين يسعدني ويسرني التواصل الدائم معهم في أي وقت على الهاتف النقال في أرض الوطن 00966503143143 جعلنا الله وأياكم من المتعاونين والمتحابين في جلاله.

    للمزيد
    الرجوع الي جريدة الرياض:
    ( الجمعه 20 ذي القعدة 1428 هـ - 30 نوفمبر 2007م - العدد 14403)

    لمزيد

    جريدة الرياض : يوم الوفاء، من أهل الوفاء

    [align=center]نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    [rams]http://www.6rp.net/she3r/5lf_hthaal_al_3tebi/ahly_b3eed.ram[/rams][/align]

  2. #2
    المدير العام


    الصورة الرمزية جهاد جميل

    حالة الإتصال : جهاد جميل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    الدولة : بين السعودية و بريطانيا
    المشاركات : 4,805
    جهاد جميل غير متواجد حالياً

    افتراضي


    سجلت لحضور ليلة التكريم و للأسف ماقدرت أحضر

    بس والله انه نعم الرجل و رح نفتقده كثير

    و الله يعين الملحق الجديد يغطي غيابه

    مشكور يالغالي على النقل

    توقيعي تحت الإنشاء

  3. #3
    طالب مجتهد

    حالة الإتصال : بنت البحر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11723
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 111
    بنت البحر غير متواجد حالياً

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد جميل مشاهدة المشاركة
    سجلت لحضور ليلة التكريم و للأسف ماقدرت أحضر

    بس والله انه نعم الرجل و رح نفتقده كثير

    و الله يعين الملحق الجديد يغطي غيابه

    مشكور يالغالي على النقل

    تكريم جميل لكن كثرت فيه كلمات الشكر الطويلة والشعر المملل, كنت اتوقع يكون الجو احلى من كدا


المواضيع المتشابهه

  1. اغرب حالات الوفاء
    بواسطة المهاجر في المنتدى ساحة الترفية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-04-2011, 11:38 PM
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-20-2007, 05:36 AM
  3. يا أبنتي الذئاب لا تعرف الوفاء
    بواسطة سدرة المنتهى في المنتدى الساحة العامة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-30-2006, 01:28 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

منتدى اتحاد الطلبة السعوديين

↑ Grab this Headline Animator